محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اكثر من 280 الف شخص قتلوا منذ بدء النزاع في سوريا في 2011

(afp_tickers)

دانت فرنسا الجمعة الهجوم الذي يشنه النظام السوري وحلفاؤه على حلب في انتهاك للهدنة التي اعلنتها دمشق بمناسبة عيد الفطر وانتقدت "الهروب الخطير الى الامام من الناحية العسكرية".

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال ان باريس "تدين الهجوم الذي شنه النظام السوري وحلفاؤه لمحاصرة الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة من مدينة حلب".

واضاف ان "فرنسا تدعو الى احترام وقف الاعمال القتالية والوقف الفوري لقصف المدنيين والسماح بنقل المساعدات الانسانية بحرية وبدون عقبات وايجاد حل سياسي دائم لانهاء النزاع".

وبعد معارك عنيفة، قطع الجيش السوري الخميس آخر منفذ للفصائل المقاتلة المعارضة في مدينة حلب رغم اعلان هدنة من 72 ساعة وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وباتت مدينة حلب المقسمة منذ 2012 بين منطقة تسيطر عليها قوات النظام (غرب) واخرى تحت سيطرة المعارضة (شرق) الرهان الرئيسي للنزاع.

ودارت معارك رغم اعلان النظام هدنة.

من جهة اخرى قتل 22 مدنيا على الاقل الجمعة في غارات على منطقة يسيطر عليها جهاديو تنظيم القاعدة في محافظة ادلب شمال غرب سوريا بحسب المرصد الذي لم يتمكن من تحديد ما اذا كانت ضربات للجيش السوري او حليفه الروسي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب