محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سوق خضار في ليل شمال فرنسا في 7 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان ان فرنسا ستطلب من المفوضية الاوروبية اتخاذ اجراءات "ملائمة" لنتائج الحظر الروسي على استيراد المنتجات الغذائية.

واجرى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند محادثات مع مسؤول الاتحاد الوطني لنقابات المستثمرين الزراعيين كزافييه بولان القلق من تأثير القرار الروسي.

وقال بيان نشر في ختام اللقاء "نظرا لاهمية الصادرات الاوروبية والفرنسية من المواد الغذائية الى روسيا اكد الرئيس ان اتصالات تجري مع المفوضية الاوروبية لتقييم النتائج المباشرة وغير المباشرة لهذا الحظر بدقة من اجل اتخاذ اجراءات ملائمة لخطورة الوضع".

واضاف البيان ان "اهتماما خاصا سيعطى لمنتجي الفاكهة والخضار ومربي الماشية الذين يواجهون اصلا صعوبات في السوق".

من جهته، قال بولان ان "فرنسا ستطلب اجراءات لادارة الازمة خصوصا في ما يتعلق بالفاكهة والخضار واللحوم".

واضاف ان الاجراءات يمكن ان تشمل الاحتفاظ بجزء من الانتاج مع دفع تعويضات للمنتجين من اجل تجنب فائض في العرض وانهيار الاسعار.

وتابع بولان ان "هذه الاجراءات ستتطلب مشاورات بين فرنسا وايطاليا واسبانيا ودول الجنوب" المنتجة للفاكهة. وتابع "يجب ان تجري الامور بسرعة لاننا في اوج موسم الحصاد".

ويفترض ان تشمل الاجراءات وبسرعة منتجات الصيد البحري وفاكهة الصيف ثم البطاطس التي تحتل بولندا المرتبة الاولى لمنتجيها متقدمة على ايطاليا وفرنسا. وكذلك الطماطم او البندورة التي تحتل هولندا والمانيا وبلجيكا المراتب الاولى بين منتجيها.

من جهة اخرى، قالت الرئاسة الفرنسية ان "اجراءات لدى منظمة التجارة العالمية يجب ان تتخذ على مستوى الاتحاد"، موضحة ان وزير الزراعة ستيفان لوفول اجرى محادثات في هذا الشأن الخميس مع المفوض الاوروبي للزراعة داسيان سيولوس.

وقال بولان انه يجب "ايضا التحقق من ان روسيا لا تمنح شروطا خاصة لقادمين جدد" يمكن ان تلتفت اليهم روسيا لاستيراد احتياجاتها. وتشكل الواردات الروسية حوالى 35 بالمئة من الاستهلاك الروسي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب