محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار باشينيان يتظاهرون في يريفان الثلاثاء في الاول من ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

فشل المعارض نيكول باشينيان الثلاثاء في نيل غالبية في البرلمان الارمني لانتخابه رئيسا للوزراء، وذلك بعدما توعد في وقت سابق ب"تسونامي سياسي" في حال عدم انتخابه.

ومن اصل مئة نائب ادلوا باصواتهم حصل باشينيان على تأييد 45 في حين صوت 55 ضده.

وبعد اكثر من سبع ساعات من المناقشات والخطابات، اعلن الحزب الجمهوري الحاكم الذي لديه 58 نائبا من اصل 105 ان نوابه لن يصوتوا لصالح باشينيان.

وواجه المعارض ايضا فشلا في الكتل البرلمانية الثلاث التي كانت اكدت دعمها على ان تؤمن له 47 صوتا.

وقال باشينيان مخاطبا النواب ان "قوة سياسية اعلنت الحرب على شعبها دمرت نفسها. ان الحزب الجمهوري كقوة سياسية لم يعد موجودا، انه شبح".

وكان باشينيان دعا الارمن الى التظاهر متوعدا ب"تسونامي سياسي" اذا لم يتم انتخابه.

ولا يزال عشرات الاف المتظاهرين محتشدين في ساحة الجمهورية في قلب يريفان دعما له.

واضاف المعارض امام النواب في خطاب نقل مباشرة الى الساحة عبر شاشة عملاقة "لا احد يستطيع ان يسرق انتصارنا. انتظروني، سانضم اليكم سريعا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب