محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

استعراض جوي في اجواء اسلام اباد في ذكرى يوم الاستقلال في 14 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

تحيي باكستان الاثنين الذكرى السبعين لاستقلالها عن الهند البريطانية بالالعاب النارية وباستعراض جوي هو الاكبر في البلاد، مع تعهد قادة الجيش القضاء على الارهابيين غداة تفجير اوقع 26 قتيلا في لاهور.

وانطلقت الاحتفالات منتصف الليل بالعاب نارية في المدن الكبرى.

وفي وجاه، نقطة العبور ذات الرمزية الكبرى عند الحدود مع الهند، رفع قائد الجيش الباكستاني قمر جاويد باجوا علما باكستانيا ضخما على سارية بارتفاع 400 قدم وسط اناشيد وطنية.

وبعد انتهاء مراسم رفع العلم قال باجوا إن البلاد تحقق تقدما متعهدا "ملاحقة كل ارهابي في باكستان".

واضاف "لقد ارتكبنا بعض الاخطاء في الماضي، لكننا نمضي قدما".

وأدى انفجار في موقف للحافلات في كويتا عاصمة بالوشستان السبت تبناه تنظيم الدولة الاسلامية الى مقتل 14 شخصا على الاقل، بينهم العديد من الجنود.

واعلن الجيش لاحقا ان التفجير كان يهدف الى تعكير احتفالات يوم الاستقلال.

وتعاني باكستان ازمة سياسية بعد ان اقالت المحكمة العليا في تموز/يوليو الماضي رئيس الوزراء نواز شريف على ضوء نتائج تحقيق باتهامات بالفساد اثر تسريبات وثائق بنما التي كشفت العام الماضي عن البذخ في نمط حياة عائلته.

وفي اسلام اباد حضر رئيس الوزراء الجديد شهيد خاقان عباسي الى جانب كبار القادة العسكريين وشخصيات اجنبية احتفالات تخللها اطلاق 31 طلقة مدفعية ورفع العلم تحية ليوم الاستقلال.

ونظم سلاح الجو استعراضا هو الاكبر في تاريخ البلاد بمشاركة مقاتلات وقاذفات.

يذكر انه في اب/اغسطس 1947، تفككت المستعمرة البريطانية التي كان يطلق عليها تسمية الراج البريطاني ما ادى الى ولادة دولتي باكستان المسلمة، والهند ذات الغالبية الهندوسية.

وتسبب الانقسام الى دولتين مستقلتين بتشريد الملايين في احدى اكبر موجات الهجرة في التاريخ. وبحسب تقديرات خبراء فإن مليون شخص على الاقل قتلوا جراء اعمال العنف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب