محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجال شرطة باكستانيين يقدمون الطعام لصياديين هنود موقوفين في قسم شرطة لقيامهم بالصيد غير الشرعي في المياه الاقلييمية لباكستان في 27 نيسان/ابريل 2017.

(afp_tickers)

أطلقت باكستان الأحد سراح 78 صيادا هنديا احتجزتهم لاجتيازهم مياهها الاقليمية، حسب ما أفاد مسؤول وكالة فرانس برس واعدا باطلاق سراح مزيد من الصيادين الهنود المحتجزين.

وقال نسيم صديقي المسؤول في اقليم السند إنه "تم إطلاق سراح الصيادين من سجن كراتشي". ولم يكشف متى تم توقيف الصيادين أو المدة التي قضوها في السجن.

ومن المتوقع أن يعود الصيادون إلى بلادهم الاثنين.

وأوضح صديقي أن "298 صيادا لا يزالون محبوسين (في باكستان) وسيتم اطلاق سراحهم بعد استيفاء التحقق من جنسياتهم من الهند".

ولا يوجد تحديد واضح للحدود في بحر العرب بين البلدين كما تفتقد المراكب للتكنولوجيا اللازمة لتحديد مواقعها بدقة، ما يؤدي بالنهاية لقيام البلدين باعتقال صيادين بتهم الصيد بشكل غير قانوني.

ويمضي الصيادون عادة فترات طويلة في السجن حتى بعد انتهاء مدة السجن بسبب سوء العلاقات بين البلدين والاحتياج لاجراءات بيروقراطية تستغرق وقتا طويلا.

وساءت العلاقات بين البلدين بعد هجوم دام ضد قاعدة عسكرية هندية في اقليم كشمير المتنازع عليه في ايلول/سبتمبر الفائت، اتهمت نيودلهي جماعة جيش محمد الإسلامية المتمركزة في باكستان بالوقوف خلفه.

وتتقاسم الهند وباكستان منذ 1947 السيطرة على كشمير التي تشهد نزاعا مستمرا منذ فترة طويلة، وهي احدى المناطق حيث الوجود العسكري من الاكثر كثافة في العالم.

وتنتشر في المنطقة الجبلية عشرات المجموعات المسلحة التي تقاتل من أجل الانفصال أو الانضمام الى باكستان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب