محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار باكتسانيون لمجموعة "حزب المجاهدين" الاسلامية الانفصالية في كشمير يحتجون على قرار واشنطن ادراجها على قائمة المنظمات الارهابية في مظغر اباد في 17 اب/اغسطس 2017.

(afp_tickers)

انتقدت باكستان الخميس قرار الولايات المتحدة ادراج مجموعة "حزب المجاهدين" الاسلامية الانفصالية في كشمير على قائمة المنظمات الارهابية، معتبرة الخطوة "غير مبررة".

ويحظر قرار الخارجية الاميركية اي تبادل بين مواطنين اميركيين والمجموعة وتجميد أي اصول محتملة لحزب المجاهدين داخل الولايات المتحدة.

وقال نفيس زكريا الناطق باسم وزارة الخارجية الباكستانية للصحافيين في العاصمة اسلام اباد "نحن محبطون من القرار الاميركي خصوصا أن كشمير موضع خلاف معترف به دوليا مع (صدور) قرارات من مجلس الامن الدولي تنتظر التطبيق خلال 70 عاما".

وتابع أن القرار "غير مبرر تماما".

وفور اعلان واشنطن القرار الاربعاء، تجمع مئات من النشطاء في مظفر آباد عاصمة الجانب الباكستاني من كشمير، واطلقوا هتافات مناهضة للولايات المتحدة.

وسبق ان صنفت السلطات الاميركية زعيم المجموعة سيد صلاح الدين "ارهابيا دوليا"، لكن المجموعة لا تزال ناشطة في كشمير الباكستانية.

وشهدت كشمير المقسمة منذ 1947 بين الهند وباكستان سلسلة نزاعات. وتطالب الدولتان بالسيادة على هذه المنطقة الجبلية الغنية بالمياه وخاضتا مواجهات عدة على هذا الصعيد.

ويقاتل انفصاليون مسلمون في كشمير الهندية منذ 1989. واسفر هذا التمرد عن عشرات الاف القتلى.

وتتهم الهند باستمرار باكستان بتسليح المتمردين، الأمر الذي تنكره اسلام اباد التي تقول إنها تقدم دعما دبلوماسيا فقط للنشطاء الساعين لحق تقرير المصير في كشمير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب