محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

والد ووالدة الباكستاني شفقت حسين المحكوم بالاعدام يدعون مع اقارب في مظفر اباد في 9 حزيران/يونيو 2015

(afp_tickers)

اوقفت باكستان تنفيذ احكام الاعدام طوال شهر رمضان، بحسب ما اعلن مسؤولون الاحد، ما يمنح فرصة جديدة لسجين ينتظر تنفيذ حكم الاعدام بحقه رغم ان محاميه يؤكدون انه كان حدثا وقت ارتكابه جريمته.

وحكم على شفقت حسين بالاعدام شنقا لقتله طفلا في السابعة من العمر في 2004، وكان عمره لا يتجاوز 18 عاما وقت وقوع الجريمة وبالتالي لا ينطبق عليه حكم الاعدام بحسب محاميه وعائلته.

الا ان المحكمة العليا رفضت الاربعاء طلب محامي حسين بتشكيل لجنة قضائية لتحديد عمره.

وفي اليوم ذاته ورغم الادانة الدولية نفذت السلطات حكم الاعدام شنقا برجل ادين بتهمة القتل وقيل انه كان قاصرا وقت وقوع الجريمة وانه اعترف بجريمته تحت التعذيب.

وصرح نصرت مانغان المفتش العام للسجون في ولاية السند الجنوبية حيث يسجن حسين "من التقاليد ان لا ينفذ حكم الاعدام في اي شخص خلال شهر رمضان، والسلطات امرت باستمرار هذا التقليد هذا العام".

واضاف "علينا ان نطلب مذكرات بتنفيذ حكم الاعدام قبل اسبوعين من شنق اي مدان، ولذلك فان حكم الاعدام هذا سينفذ بعد شهر واحد على الاقل".

واكد مسؤول في وزارة الداخلية الفدرالية ان اشعارا صدر بوقف تنفيذ احكام الاعدام خلال شهر رمضان الذي يبدأ هذا الاسبوع.

وكانت باكستان ألغت تعليق تنفيذ عقوبات الاعدام في كانون الاول/ديسمبر الماضي، بعدما قتل عضو في طالبان اكثر من 130 تلميذا في بيشاور (شمال غرب)، لتأكيد تشددها في مواجهة اعمال العنف هذه. ومنذ ذلك الحين، شنقت باكستان اكثر من 130 مدانا.

ودعا الاتحاد الاوروبي الذي اعفى العام الماضي باكستان من دفع رسوم على صادراتها من النسيج في مقابل تعهدات باحترام حقوق الانسان، اسلام اباد الى اعادة تجميد عقوبة الاعدام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب