محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في فيينا في 26 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة استعداده للتوسط في الخلاف بين واشنطن وطهران بشأن الاموال الايرانية المجمدة في الولايات المتحدة، شرط مطالبة الدولتين بذلك.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف طلب من بان الخميس في رسالة "التوسط بشكل يقنع الحكومة الاميركية بالوفاء بالتزاماتها الدولية وبالافراج عن الاموال الايرانية المجمدة في مصارف اميركية".

وجاء رد بان كي مون الجمعة على لسان ستيفان دوجاريك المتحدث باسمه قائلا "ان المساعي الحميدة للامين العام تبقى دائما واردة في حال طالب الطرفان بذلك".

وكانت المحكمة الاميركية العليا قررت في العشرين من نيسان/ابريل ان على ايران ان تدفع ملياري دولار عبارة عن تعويضات، من اموالها المجمدة في الولايات المتحدة.

ويطالب بهذه التعويضات اهالي نحو الف ضحية اميركية سقطوا خلال اعتداءات تمت بتدبير من طهران او بدعم منها، حسب هؤلاء الاهالي، خصوصا الاعتداء على مصالح اميركية في بيروت عام 1983 وفي العربية السعودية عام 1996.

ووصف الوزير الايراني في رسالته الى بان كي مون هذا القرار بانه "سرقة موصوفة تحت ستار قرار شرعي" محذرا بان ايران "تحتفظ بحقها باتخاذ الاجراءات القانونية الملائمة".

وياتي قرار المحكمة الاميركية بعد تسعة اشهر من التوقيع في فيينا على الاتفاق التاريخي حول برنامج ايران النووي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب