محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في دربان بجنوب افريقيا، في 18 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مجددا الاربعاء اطراف النزاع الدائر في اليمن الى عدم استهداف المدنيين، والعودة سريعا الى طاولة المفاوضات.

ودان بان في بيان القصف الجوي الذي شنه التحالف العربي بقيادة السعودية وطاول منزلا في نهم شرق صنعاء مسفرا عن مقتل تسعة اشخاص. وعبر ايضا عن ادانته لمقتل سبعة مدنيين الثلاثاء في جنوب السعودية بسقوط قذائف اطلقها المتمردون الحوثيون.

وهي اكبر حصيلة لقتلى مدنيين في السعودية منذ بدء عمليات التحالف ضد المتمردين الحوثيين قبل 17 شهرا.

وذكر الامين العام للامم المتحدة "جميع الاطراف بالحاجة الماسة الى حماية المدنيين، واحترام التزاماتهم بموجب القانون الانساني الدولي".

وقال ان "المدنيين، بمن فيهم الاطفال، هم الذين يدفعون الثمن الاكبر في هذا الصراع"، معبرا عن "قلقه الشديد ازاء تصاعد الغارات الجوية والمعارك البرية" منذ 6 اب/اغسطس تاريخ تعليق محادثات السلام في الكويت برعاية الامم المتحدة.

وشدد بان على ضرورة ان يوقف جميع اطراف النزاع "كل الاعمال العدائية فورا"، وان يستأنف المشاركون في المفاوضات "محادثات مباشرة" بمساعدة مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد.

ومن المفترض ان يتحدث ولد الشيخ احمد الاربعاء المقبل امام مجلس الامن عن جهوده لاستئناف المفاوضات.

وسقط في اليمن الاف القتلى منذ اذار/مارس 2015 بينما نزح اكثر من 2,8 مليون شخص في النزاع بين المتمردين الحوثيين المتحالفين مع القوات التابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب