محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في فيينا في 26 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السبت القوى الدولية والاقليمية الى تشجيع الاطراف السورية على استئناف المفاوضات لانهاء "الكابوس" الذي يمثله النزاع السوري.

وقال بان في منتدى في الدوحة "يواصل مبعوث الامم المتحدة (ستافان دي ميستورا) العمل مع الاطراف من اجل مباحثات مثمرة. نحتاج الى وقف كامل وفوري للمعارك. كما نحتاج جميعا الى بدء مباحثات حول الانتقال (السياسي في سوريا)".

واضاف "اعتقد انه بدون هذا الافق السياسي (لانتقال) التصعيد يصبح مرجحا جدا. ومجددا ادعو جميع الفاعلين الاقليميين والدوليين الى استخدام نفوذهم على الاطراف (السورية) واقناعهم بالتفاوض".

وتساءل "هل هناك امر اشد الحاحا من حل هذا الكابوس؟".

واوقع النزاع السوري منذ 2011 اكثر من 270 الف قتيل وادى الى نزوح اكثر من نصف سكان سوريا ما خلف ازمة انسانية هائلة في البلدان الحدودية مع سوريا وفي اوروبا.

يذكر ان المسار الدبلوماسي الدولي القائم منذ عدة اشهر لانهاء النزاع السوري حدد ثلاثة اهداف هي وقف دائم لاطلاق النار وضمان وصول المساعدة الانسانية وارساء عملية انتقال سياسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب