محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية المصري سامح شكري يلتقي الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في القاهرة في 21 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

وصل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين الى مصر لبحث الوضع في قطاع غزة حيث قتل اكثر من 520 فلسطينيا في خلال اسبوعين جراء الهجوم الاسرائيلي، بحسب مسؤولين في مطار القاهرة.

وفي اطار جولة في الشرق الاوسط تهدف الى وضع حد للنزاع بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، سيلتقي الامين العام للامم المتحدة وزير الخارجية المصري سامح شكري فيما ينتظر وصول وزير الخارجية الاميركي جون كيري في وقت لاحق الاثنين الى العاصمة المصرية.

وقبل مصر التي تتوسط عادة في النزاعات بين حركة حماس واسرائيل، زار بان كي مون قطر التي تشارك في المفاوضات من اجل التوصل الى تهدئة بسبب علاقاتها مع حماس، ثم الكويت التي تتولى الرئاسة الدورية للقمة العربية ومجلس التعاون الخليجي.

وقد عرضت مصر مبادرة لوقف اطلاق النار تدعمها جامعة الدول العربية لكن حماس رفضتها مشترطة قبل الموافقة عليها رفع الحصار عن غزة وفتح الحدود مع مصر والافراج عن الاسرى. واكدت حماس انها لم تطلع على هذا الاقتراح سوى من خلال وسائل الاعلام، الامر الذي اثار غضبها.

وهذا النزاع الاكثر دموية منذ 2009 في قطاع غزة، هو الرابع بين حماس واسرائيل منذ نحو عشر سنوات، واسفر حتى الان عن سقوط 530 قتيلا فلسطينيا على الاقل غالبيتهم من المدنيين وبينهم عشرات الاطفال.

وفي الجانب الاسرائيلي سجلت خسائر في الارواح خصوصا في صفوف الجيش الذي بات ينتشر في داخل قطاع غزة وحوله، مع مقتل 25 جنديا اضافة الى مدنيين اثنين جراء سقوط صاروخ في جنوب اسرائيل.

وفي مستهل جولته في الدوحة دعا بان كي مون اسرائيل الى "ممارسة اقصى درجات ضبط النفس" لتجنب سقوط مدنيين خلال حملتها العسكرية على غزة.

ومساء الاحد عبر مجلس الامن الدولي عن "قلقه الكبير ازاء العدد المتزايد للضحايا" جراء النزاع وكرر دعوته الى "وقف الاعمال العدائية على الفور".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب