محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس لاتفيا ريموندز فيونيس خلال استقباله نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، في ريغا الثلاثاء 23 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

تعهد نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الثلاثاء بالتزام بلاده القوي بمبدأ الدفاع المشترك لحلف شمال الاطلسي وذلك وسط مساعيه لطمأنة دول البلطيق الحليفة التي تخشى من تطلعات روسيا التوسعية وتصريحات مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب.

وقال بايدن "لا مجال للشك مطلقا بان التزام اميركا ثابت وقوي بالمادة الخامسة" التي تعد اساسية في حلف الاطلسي وتنص على ان الهجوم على اي دولة عضو في الحلف يعتبر هجوما على جميع الدول الاعضاء.

والشهر الماضي اثار ترامب غضب دول البلطيق واوروبا الشرقية الاعضاء في حلف شمال الاطلسي والتي كانت خاضعة لحكم موسكو ابان الحقبة السوفياتية، عندما شكك في المادة الخامسة.

وقال بايدن عقب محادثات مع رؤساء لاتفيا واستونيا وليتوانيا "لا تسمعوا كلام ذلك الشخص، فهو لا يعرف ما يقول. اميركا لن تتوانى مطلقا عن الدفاع عن حلفائنا. وسنرد".

واضاف "وكذلك نريدكم ان تعلموا، ونريد موسكو ان تعلم، اننا نعني ما نقول".

وبلغت التوترات بين الدول ال28 الاعضاء في حلف الاطلسي وروسيا اسوأ مستوى لها منذ الحرب الباردة بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم من اوكرانيا في 2014.

وفي تموز/يوليو الماضي صرح ترامب انه اذا هاجمت روسيا احدى دول البلطيق الاعضاء في حلف شمال الاطلسي، فانه سيقرر ما اذا كان سيساعدها ولكن بعد دراسة ما اذا كانت تلك الدول "وفت بالتزاماتها تجاهنا (..) فاذا كان الامر كذلك فان الاجابة ستكون بنعم".

وقال بايدن الثلاثاء انه يشك فيما اذا كان ترامب "حتى يفهم" معنى المادة الخامسة في ميثاق الحلف الاطلسي بشان الدفاع المشترك، مؤكدا ان الالتزام بها يعد مسالة "شرف مقدس" بالنسبة للولايات المتحدة.

ويتوجه بايدن الى تركيا بعد زيارته لاتفيا، للمشاركة في محادثات رفيعة المستوى مع القادة الاتراك الذين بدأوا يتجهون نحو روسيا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب