محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس

(afp_tickers)

حث نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في اتصال هاتفي مع كل من الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيادس والزعيم القبرصي التركي مصطفى اكينجي الاربعاء على استئناف محادثات اعادة توحيد الجزيرة، حسبما اعلن البيت الابيض.

والغى اناستاسيادس الثلاثاء اجتماعا كان مقررا لاستئناف المحادثات وايضا مشاركته في عشاء اقيم مساء الاثنين في اسطنبول لقادة الدول المشاركين في قمة دولية بعد ان وجهت دعوة في اخر لحظة الى اكينجي للمشاركة في هذا العشاء، مع انه يترأس كيانا لا تعترف به سوى تركيا.

وتابع البيت الابيض في بيان ان بايدن حث اناستاسيادس على "اغتنام الفرصة للتفاوض على تسوية تتيح اعادة توحيد قبرص على اساس فدرالية بمنطقتين ومجموعتين".

واضاف البيان ان "نائب الرئيس الاميركي اتصل ايضا باكينجي لابلاغه الرسالة نفسها"، وانه حث القائدين على استئناف المحادثات باسرع وقت.

واشار البيان الى ان بايدن "تعهد استمرار الدعم الاميركي للجانبين" من اجل اعادة توحيد الجزيرة الواقعة في البحر الابيض المتوسط والمقسومة منذ العام 1974.

وخلال تواجده في تركيا، التقى اكينجي الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على هامش القمة.

ولدى سؤال صحافيين اناستاسيادس في وقت متاخر الاربعاء حول ما اذا كانت الامم المتحدة "نصبت فخا" لقبرص، رد بالقول "لا اعتقد ان الامر يتعلق بفخ، بل بسوء ادارة وهو ما لن يتم السكوت عنه للاسف. لا يمكن ان اقبل بالتقليل من شأن جمهورية قبرص باي شكل".

وفي كلمة خلال تجمع للعمال في وقت لاحق، شدد اناستاسيادس "لا اعتقد انه كان امامنا من قبل فرصة جيدة مماثلة طالما اننا نستفيد منها باحترام متبادل"، بحسب بيان رسمي.

وكان الرئيس القبرصي يشارك في اسطنبول في القمة الانسانية العالمية عندما قرر مقاطعة العشاء المقام على شرف الزعماء المشاركين، بعد ان علم بان اكينجي سيكون حاضرا، معتبرا ان توجيه الدعوة له من قبل السلطات التركية عمل "غير مقبول".

وتعتبر السلطات القبرصية ان الهدف من قيام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتوجيه دعوة الى اكينجي هو لمحاولة لفرض اكينجي على المجتمع الدولي.

وفي نيويورك، أكد نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق ان دعوة اكينجي جاءت من السلطات التركية، ولا علاقة للأمم المتحدة بالموضوع.

وبدأت محادثات جديدة بين الطرفين في ايار/مايو 2015 في محاولة لاعادة توحيد الجزيرة.

وقبرص مقسومة الى شطرين منذ الاجتياح التركي لشطرها الشمالي عام 1974 ردا على انقلاب نفذه القبارصة اليونانيون القوميون بهدف الحاق الجزيرة باليونان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب