Navigation

بايدن يعلن "تسريع" تسليم الاسلحة الى العراق في ظل تقدم تنظيم الدولة الاسلامية

جنود عراقيون يطلقون النار باتجاه مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في منطقة الكرمة غرب بغداد، في 26 نيسان/ابريل 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 16 مايو 2015 - 05:45 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن نائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة ان الولايات المتحدة ترسل اسلحة الى العراق بشكل "متواصل ومتسارع" في ظل الهجوم الذي يشنه تنظيم الدولة الاسلامية في غرب البلاد.

وجرت المكالمة الهاتفية بين بايدن والعبادي بعيد اعلان تنظيم الدولة الاسلامية سيطرته على المجمع الحكومي في الرمادي مركز محافظة الانبار بغرب العراق، ما يجعله على وشك السيطرة على كامل المدينة، وما قد يشكل احدى ابرز عمليات التقدم التي يسجلها في البلاد منذ نحو عام.

وشكر بايدن العبادي على "قيادته الحازمة في العراق" وعلى "تشجيعه الوحدة الوطنية في فترة من التحديات الامنية الكبرى من بينها هجوم (تنظيم) الدولة الاسلامية اليوم على الرمادي" وفق ما جاء في بيان صادر عن البيت الابيض.

واكد بايدن مجددا على دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية في "جهودها الجارية لهزم تنظيم الدولة الاسلامية".

وتابع البيان ان "نائب الرئيس اكد لرئيس الوزراء على المساعدة الامنية الاميركية المتواصلة والمتسارعة من اجل مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية" ذاكرا من ضمن هذه المساعدة تسليم اسلحة ثقيلة وذخائر وعتاد للقوات العراقية.

وفي حال سقوط الرمادي التي تبعد مئة كلم غرب بغداد فسيشكل ذلك نكسة كبرى للحكومة العراقية بعدما تعهد العبادي الجمعة بالحاق "هزيمة منكرة" بالتنظيم بينما اعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية بدء هجوم مضاد بمشاركة طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟