محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جانب من التظاهرات في اليوم المئة من تحركات المعارضة الفنزويلية ضد الرئيس نيكولاس مادورو في كراكاس في 9 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

أطلق معسكر الرئيس الفنزويلي الأحد في كراكاس ومدن أخرى في أنحاء البلاد الحملة الانتخابية لتشكيل جمعية تأسيسية لتعديل الدستور كان اقترحها نيكولاس مادورو ورفضتها المعارضة بحزم.

وأمام الآلاف من المؤيدين في ولاية فارغاس شمال البلاد، أكّد خورخي رودريغيز الذي كلفه الرئيس مادورو القيام بهذه الحملة الانتخابية لصالح الحزب الاشتراكي الحكومي، "انطلاقَ عرَبة هذه الجمعية منذ اليوم، إنه يوم تاريخي!".

وأضاف أن "كل صوت سيشكل إقراراً لصالح معركة السلام" وذلك في وقت تخرج تظاهرات بشكل شبه يومي وتشهد البلاد أعمال عنف أدت منذ بداية نيسان/ابريل الى مقتل 91 شخصا.

ونزل معارضو مادورو إلى الشارع مجددا الأحد في اليوم المئة من موجة الاحتجاجات وبعد خروج أحد أبرز قادة المعارضة ليوبولدو لوبيز من السجن وفرض الإقامة الجبرية عليه داخل منزله في كراكاس.

وترفض المعارضة الفنزويلية فكرة انتخاب جمعية تأسيسية جديدة في 30 تموز/يوليو ستكون مهمتها صياغة دستور جديد للبلاد بدلاً من دستور العام 1999.

وترى المعارضة في هذه الخطوة محاولة من رئيس البلاد للتمسك بالسلطة، وهي تُعدّ لاستفتاء شعبي في 16 تموز/يوليو ضد هذا المشروع الذي يقف وراءه المعسكر التشافي (نسبة إلى الرئيس السابق هوغو تشافيز).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب