محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشيخ صلاح عند وصوله الى مدخل سجن بئر السبع 8 مايو 2016

(afp_tickers)

بدا الاسلامي الشيخ رائد صلاح اليوم الاحد تنفيذ حكم اصدرته محكمة اسرائيلية يقضي بسجنه تسعة اشهر، بحسب مصور في وكالة فرانس برس.

وفي تشرين الاول/اكتوبر حكم على صلاح زعيم "الحركة الاسلامية" فرع شمال اسرائيل، بالسجن 11 شهرا، خفضتها المحكمة العليا في نيسان/ابريل الى تسعة اشهر.

وبدا الاسلامي تنفيذ عقوبته بعدما رافقه مئات من المؤيدين الى مدخل سجن بئر السبع بينهم عدد من النواب العرب في الكنيست، وفق المصدر.

وتتهم السلطات الاسرائيلية صلاح بالتحريض على الشغب في المسجد الاقصى ما ادى الى اندلاع اعمال العنف في تشرين الاول/كتوبر.

وفي اذار/مارس 2014 حكمت عليه محكمة في القدس بالتحريض على العنف في المسجد الاقصى في 2007 وصدر عليه حكم بالسجن ثمانية اشهر.

وطعنت السلطات وصلاح في الحكم وفي 2014 حكمت عليه محكمة القدس بتهمة التحريض ايضا على العنصرية ما رفع عقوبة السجن الى 11 شهرا، في حكم طعن فيه الجانبان ايضا.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2015 ايدت محكمة القدس الحكم وطلب صلاح اذنا لرفع القضية الى المحكمة العليا.

والشهر الماضي، ردت المحكمة العليا الطلب لكنها خفضت عقوبة السجن من 11 شهرا الى تسعة اشهر.

وقال صلاح مبتسما امام انصاره لدى مغادرته ام الفحم، المدينة العربية في وسط اسرائيل التي ترأس بلديتها 12 عاما، انه "شرف لي وللامة ان ادخل السجن من اجل الحفاظ على الاقصى والقدس الشريف".

وأضاف بحسب فيديو نشره موقع "كيوبرس" القريب من الحركة الاسلامية "ادخل السجن بمشيئة الله وليس بمشيئة نتانياهو".

وحظرت اسرائيل "الحركة الاسلامية" فرع الشمال التي يرأسها صلاح في تشرين الثاني/نوفمبر بعد اتهامها بتحريض الفلسطينيين والعرب الاسرائيليين على العنف عبر نشرها "اكاذيب" حيال الوضع في باحة المسجد الاقصى.

يذكر ان الحركة الاسلامية تاسست مطلع السبعينات، ونسجت شبكة من الجمعيات والخدمات الاجتماعية للعرب الاسرائيليين، لكن انقساما وقع عام 1996 ادى الى كيانين منفصلين، احدهما، "الفرع الجنوبي" للحركة الذي يشارك في المؤسسات الاسرائيلية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب