أ ف ب عربي ودولي

يناقش البرلمان التركي الأربعاء مشروع قرار يسمح بنشر قوات في قاعدة تركية في قطر عقب الأزمة بين الدوحة وجاراتها الخليجية.

(afp_tickers)

وافق برلمان تركيا الاربعاء على نشر قوات في قاعدة عسكرية تركية في قطر، وفق ما أفاد نواب وكالة فرانس برس بعد أن قطعت السعودية ودول خليجية أخرى علاقاتها مع الدوحة.

وتعتبر هذه الخطوة مؤشرا على الدعم التركي لقطر بعدما قطعت كل من السعودية والبحرين والامارات ومصر ودول أخرى علاقتها معها، وتطبيقا لاتفاق دفاعي يجيز نشر قوات تركية في قطر أبرم في 2014.

ولم يحدد مشروع القرار الذي وافق عليه البرلمان عدد الجنود الذي سيتم إرسالهم إلى القاعدة أو موعد إرسالهم.

وصرح نواب أتراك لوكالة فرانس برس ان البرلمان اقر تطبيق اتفاق دفاعي قطري تركي تم الاتفاق عليه في أواخر 2014.

وتم بموجب هذا الاتفاق فتح قاعدة عسكرية تركية في قطر والقيام بتدريبات عسكرية مشتركة، كما ينص الاتفاق على امكانية نشر قوات تركية على الأراضي القطرية.

وذكر سيزغين تانريكولو النائب من حزب الشعب الجمهوري المعارض أنه تم ارسال 80 عسكريا الى القاعدة لاعدادها لتصبح أول منشأة عسكرية تركية في منطقة الخليج.

والعام الماضي صرح سفير تركيا الى قطر أحمد ديميروك لوكالة فرانس برس ان القاعدة ستضم في النهاية ثلاثة آلاف عسكري أو أكثر "اعتمادا على الاحتياجات".

وقطعت السعودية ومصر والبحرين والامارات واليمن واموريتانيا والمالديف علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم "الارهاب" مما اثار أزمة دبلوماسية في المنطقة.

وتقيم تركيا علاقات مميزة مع قطر، وعلاقات جيدة مع دول الخليج الاخرى ولا سيما السعودية.

وعلى غرار قطر، غالبا ما توجه الى تركيا اتهامات بدعم مجموعات منبثقة من جماعة الاخوان المسلمين في العالم العربي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي