محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الالماني هايكو ماس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المفوضية الاوروبية في بروكسل، في 13 نيسان/ابريل 2018.

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية الالماني هايكو ماس الجمعة في بروكسل انه على الاتحاد الاوروبي زيادة الضغوط على روسيا لحملها على تغيير موقفها في الأزمات الكثيرة المشاركة فيها.

وقال ماس في مؤتمر صحافي مع رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر "لا يمكننا تحمل اخفاقات مجلس الامن الدولي بسبب الفيتو الذي استخدمته روسيا. لا يمكننا الاستمرار على هذا المنوال. يتعين علينا زيادة الضغط على روسيا لحملها على تغيير موقفها. هذا هو الشرط الذي لا بد منه لتسوية مسألة النزاع السوري".

وقد استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) الثلاثاء في مجلس الامن ضد مشروع قرار اميركي ينص على انشاء آلية تحقيق حول استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا بعد هجومات السبت في دوما.

وكرر وزير الخارجية الألماني دعمه الاقتراح الذي قدمته فرنسا لاحالة المسؤولين عن الهجمات الكيميائية امام القضاء الجنائي الدولي. وقال ان "استخدام الاسلحة الكيميائية يجب ألا يبقى من دون عقاب، من دون عواقب. لا يمكننا ان نتصرف كما لو ان شيئا لم يحصل".

إلا انه حذر في الوقت نفسه من انه "لا يمكننا وقف الحوار مع روسيا". وقال ان "اوكرانيا والتسمم في سالزبوري والتدخل في سوريا والتدخلات في العمليات الديموقراطية، يجب ان تعالج ويجب علينا تحديد طريقة التحرك".

وسيشارك ماس الاثنين في لوكسمبورغ في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ستتأكد خلاله وحدة الدول الأعضاء في مواجهة موسكو وحول النزاع في سوريا.

وقد عزت البلدان ال 28 بالاجماع الى روسيا استخدام عنصر كيميائي لمحاولة قتل عميل روسي مزدوج في بريطانيا، لكنها انقسمت حول العقوبات. وطردت اكثرية البلدان الأعضاء دبلوماسيين روسا من اراضيها، لكن عددا منها اكتفى باستدعاء سفيره في موسكو للتشاور.

واعلن وزير الخارجية الالماني تأييده اعتماد التصويت بالأكثرية الموصوفة خلال اجتماعات مخصصة للشؤون الخارجية، حتى يمكن تحديد المواقف والتحرك بموجبها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب