محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الصحافية والمترجمة الالمانية مشعاله تولو في مؤتمر صحافي في اسطنبول في 18 ك1/ديسمبر 2017 بعد الافراج عنها تحت مراقبة قضائية

(afp_tickers)

اعلنت برلين الجمعة أن تركيا أفرجت عن مواطن ألماني آخر، في ظل تحسن تدريجي في العلاقات الثنائية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن سبعة غيره ما زالوا موقوفين "لدواع سياسية".

ولم تكشف الخارجية الالمانية هوية هذا الشخص، واكتفت بـ"تأكيد الافراج غير المشروط عن مواطن الماني سجن لدواع سياسية في تركيا".

وكانت أنقرة أخلت سبيل ألماني آخر في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، بعد أيام على إطلاق سراح مشروط لمترجمة وصحافية ألمانية في ظل تحسن العلاقة بين البلدين.

في المقابل أشارت برلين إلى ان تركيا ما زالت تعتقل سبعة من مواطنيها "لدواع سياسية"، بين 50 المانيا بالاجمال في سجونها.

وشهدت العلاقات الالمانية التركية تدهورا شديدا، خصوصا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في تموز/يوليو 2016 وحملات التوقيفات الواسعة التي تلتها واثارت انتقادات واحتجاجات دول غربية، منها المانيا.

وطالبت المانيا التي تعد جالية تركية كبرى بتخفيض التمويل الذي يوفره الاتحاد الاوروبي بشأن مفاوضات انضمام تركيا اليه المنقطعة فعليا.

واعرب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في مقابلة نشرت الخميس عن امله في تحسن العلاقات مع المانيا والاتحاد الاوروبي بعد عام متوتر.

وأتت هذه الاقوال بعد افراج سلطات بلاده مؤخرا عن الالمانيين ديفيد بريتش، الذي كان في رحلة حج الى القدس وأوقف في تركيا، والصحافية مشعاله تولو بعد أشهر على توقيفهما.

وكانت تولو أوقفت بسبب ضلوعها في أنشطة "إرهابية" بحسب أنقرة، ولأسباب "سياسية" بحسب برلين.

لكن مراسل صحيفة دي فيلت الالمانية الذي يحمل الجنسيتين الالمانية والتركية دنيز يوجيل الذي اوقف في شباط/فبراير ما زال خلف القضبان ولم يحدد موعد لمحاكمته حتى الساعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب