محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المستشارة انغيلا ميركل (يمين) والرئيس الصيني شي جينبينغ (يسار) في 7 تموز/يوليو 2017 خلال قمة العشرين في هامبورغ.

(afp_tickers)

اتفقت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل والرئيس الصيني شي جينبينغ على فرض عقوبات أشد على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية الأخيرة، بحسب ما اعلن الناطق باسم ميركل الخميس.

واعرب الزعيمان في اتصال هاتفي "عن بالغ قلقهما حيال الوضع الراهن في كوريا الشمالية" بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة والأقوى الأحد، بحسب ما أفاد شتيفن سيبرت الناطق باسم ميركل في بيان.

وقال البيان إن الاختبار "يمثل خطرا كبيرا على الامن في كامل المنطقة وانتهاكا خطيرا للقانون الدولي".

وأضاف سيبرت أن الزعيمين "دعوا لتشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية".

وتابع "في الوقت نفسه، ينبغي مواصلة الحوار للتوصل لتسوية سلمية".

وفي وقت سابق الخميس، أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن بلاده ستؤيد اتخاذ مجلس الأمن الدولي تدابير إضافية ضد كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الأخيرة.

لكن من غير الواضح ما إذا ما كانت الصين عازمة على دعم عقوبات جديدة في مجلس الامن الدولي، حيث تملك حق الفيتو كعضو دائم في المجلس.

وينظر للصين، أكبر داعم دبلوماسي واقتصادي لكوريا الشمالية، كلاعب رئيسي في الجهود لاقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برامج التسلح النووي.

وحذرت ألمانيا مرارا من اللجوء للحل العسكري في الأزمة المتصاعدة، داعية الى التوصل لحلول سلمية ودبلوماسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب