محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اطفال لاجئون في جزيرة ساموس في اليونان

(afp_tickers)

طلبت المفوضة الاوروبية للعدل فيرا جوروفا الاثنين من اثينا تامين 1500 مكان اضافي للاطفال المهاجرين واللاجئين غير المرافقين والذين تم احتجاز مئات منهم للافتقار الى البنى التحتية الملائمة.

وقالت المفوضة انه من كانون الثاني/يناير حتى بداية ايلول/سبتمبر، "تم تسجيل نحو 3500 قاصر غير مرافقين في حين ان قدرة مراكز الاستقبال لهذه الفئة لا تتجاوز حاليا 800"، وذلك اثر زيارتها مركز استقبال قرب اثينا ولقائها وزير العدل اليوناني نيكوس باراسكيفوبولوس.

واضافت لدى سؤالها في مؤتمر صحافي عن الانتقادات التي وجهتها منظمة هيومن رايتس ووتش "نحتاج الى تأمين 1500 مكان اضافي، انه موضوع ملح".

وكانت هيومن رايتس ووتش دعت الجمعة اليونان الى وضع حد لاحتجاز الاطفال المهاجرين واللاجئين، مطالبة ايضا بتحرك اوروبي في هذا الصدد.

واعتبرت جوروفا ان "الاحتجاز يجب ان يكون اخر الحلول"، لافتة الى انه استنادا الى احصاءات الحكومة اليونانية فان "323 طفلا غير مرافقين محتجزون حاليا في مراكز استقبال مغلقة اضافة الى 305 في مراكز استقبال اولية و18 في مراكز للشرطة".

واوضحت هيومن رايتس ووتش ان السلطات اليونانية تلجأ "بانتظام" الى هذا الاسلوب "في زنازين صغيرة ومكتظة" حيث يحتجز القاصرون "في ظروف مزرية طوال اسابيع وربما اشهر".

واكدت المفوضة ان الاتحاد الاوروبي اعلن السبت تخصيص 115 مليون يورو اضافية لمساعدة اليونان في مواجهة وجود عدد كبير من المهاجرين على اراضيها، على ان ينفق قسم منها لاقامة مراكز استقبال للاطفال غير المرافقين.

وتشهد اليونان ازمة مالية منذ 2010، وتواجه صعوبات في تولي امر نحو ستين الف مهاجر ولاجىء عالقين على اراضيها بعد اغلاق حدود اوروبا في اذار/مارس.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب