محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كيرشوف في مؤتمر صحافي في تونس في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

دعا منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كيرشوف خلال زيارة الى تونس الثلاثاء الى تعزيز تبادل المعلومات مع السلطات التونسية في قضايا الارهاب.

وقال دو كيرشوف في مؤتمر صحافي في تونس العاصمة ان "تدفق المعلومات (المتبادلة) بين ضفتي البحر المتوسط يسير جيدا (...) وتبادل المعلومات سهّل تنفيذ عمليات" لمكافحة الارهاب.

الا ان المنسق الاوروبي شدد على ضرورة تعزيز امن تبادل المعلومات المتصلة بالارهاب.

وقال "نسعى الى ايجاد وسيلة لمساعدة تونس في مجال حماية البيانات (...) لتعزيز تبادل المعلومات" بين السلطات التونسية وهيئتي التنسيق الامني والقضائي في الاتحاد الاوروبي "يوروبول" و"يوروجاست".

وأوضح دو كيرشوف ان هذا الامر من شأنه تعزيز التعاون في المحاكمات الجارية المرتبطة باعتداءي 2015 على احد شواطئ سوسة (140 كلم جنوب تونس العاصمة) ومتحف باردو في ضاحية العاصمة.

واشتكت عائلات ضحايا ولا سيما فرنسية وبريطانية من عدم تبلغها الاجراءات القضائية.

ولدى سؤاله عن كيف تمكن احمد حناشي، التونسي الذي قتل شابتين طعنا في مرسيليا قبل ان تقتله الشرطة الفرنسية، واشقاؤه الذين تتهمهم السلطات التونسية بالتطرف، من دخول الاراضي الاوروبية، اكد دو كيرشوف صعوبة تحديد نقطة التحول "من التطرف الى التطرف العنيف".

وقال إن "احد الامور الاساسية هو ان تكون اكثر فاكثر دقيقا في رصد نقطة التحول التي يرتكب من بعدها المتطرف عددا من الاعمال تجعله يخضع للقانون الجزائي كدخول مواقع تدعو الى الجهاد، او شراء مكونات تحضير قنبلة".

ونفذ تونسي آخر هو انيس عامري هجوما بواسطة شاحنة في سوق ميلادية في برلين في 19 كانون الاول/ديسمبر، اسفر عن مقتل 12 شخصا.

وقتله بعد ذلك بأربعة أيام عناصر من الشرطة في سيستو سان جيوفاني، قرب ميلانو في شمال ايطاليا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب