محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أفادت تقارير أن بريطانيا قد تدفع ما يقارب من 55 مليار يورو للخروج من الاتحاد الأوروبي

(afp_tickers)

أعلن الاتحاد الأوروبي الاربعاء أن بريطانيا باتت قاب قوسين او ادنى من الموافقة على حجم فاتورة خروجها من التكتل، في وقت أشارت تقارير إلى أن التسوية المالية قد تصل إلى 55 مليار يورو ما أثار غضب أنصار ومعارضي بريكست على السواء.

وأوضحت بروكسل أنها تتوقع تحقيق مزيد من التقدم في ما يتعلق بالحدود مع جمهورية ايرلندا وحقوق المواطنين الأوروبيين المقيمين في بريطانيا قبل فتح ملف المحادثات التجارية خلال قمة ستعقد في كانون الأول/ديمبر.

من جهته، حذر المفاوض عن الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه الذي التقى المستشارة الألمانية انغيلا ميركل لمناقشة بريكست من أنه "لم يتم التوصل بعد" إلى اتفاق إلا أنه أضاف أنه يأمل بـ"التوصل سريعا جدا، الأسبوع المقبل، إلى اتفاق".

وصدرت المؤشرات الاولى الى إمكان تحقيق اختراق قبل أيام من لقاء مرتقب في بروكسل الاثنين بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس الموفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر في ما وصفه الاتحاد الأوروبي بأنه "المهلة النهائية التامة" من أجل التوصل إلى اتفاق مبدئي.

وأفادت صحيفة "دايلي تيلغراف" أن لندن وبروكسل اتفقتا على أن بريطانيا ستدفع ما بين 45 و55 مليار يورو (53 و63 مليار دولار).

لكن ماي أشارت إلى عدم وجود اتفاق على المبلغ الذي ستلتزم بريطانيا دفعه.

وقالت لشبكة "بي بي سي" خلال زيارة مفاجئة إلى العراق "لا نزال نتفاوض" مع التكتل، مضيفة "أرغب بشراكة عميقة وخاصة مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل".

- "غير مقبول" -

من جهته، قال المفوض الايرلندي للشؤون الزراعية في الاتحاد الأوروبي فيل هوغان "سأرحب كثيرا بطرح المملكة المتحدة للمقترحات التي تقترب بشكل كبير من الايفاء بمتطلبات دول الاتحاد الأوروبي الـ27".

وأضاف "أتوقع أن نرى تحركا (بشأن ايرلندا) خلال الأيام القليلة المقبلة".

لكن البرلمان الأوروبي حذر من أن المفاوضات المرتبطة بحقوق المواطنين "مجمدة، حتى أنه تم الرجوع عن التقدم الضئيل الذي تحقق".

من جهتهم، رد أنصار بريكست بغضب على التقارير ووصف كبير المدافعين عن انسحاب لندن من التكتل نايجل فاراج الرقم الذي تحدثت عنه التقارير بأنه "غير مقبول على الإطلاق".

وكتب في صحيفة "دايلي تيلغراف" أن "الموافقة على مبلغ بهذا الحجم بدون مقابل عدا عن وعد بتسوية تجارية جيدة يعد خيانة كاملة".

في هذه الأثناء، اعتبر النائب العمالي المؤيد للاتحاد الأوروبي شوكا أومونا أن ما يبدو أنه تنازل من الحكومة يبدد ادعاءات المعسكر الداعم لبريكست.

وقال في برنامج إذاعي عبر "بي بي سي" إنه "دليل هائل على مدى استحالة تطبيق بريكست بناء على البنود التي بيع من خلالها إلى الشعب البريطاني".

وبدا المستثمرون أكثر تفاؤلا بأن التقارير تؤذن بحدوث اختراق في المفاوضات، ما رفع قيمة الجنيه الاسترليني بنسبة 0,4 بالمئة مقابل الدولار، في أعلى نسبة منذ شهرين.

والاربعاء، بدا وزير الخارجية المدافع عن بريكست بوريس جونسون والذي استبعد في إحدى المرات إمكان تحقيق مطلب الاتحاد الأوروبي بتسوية مالية كبيرة، راضيا عن الاتفاق في حال "ضمن تحقيق تقدم كاف".

وقال لشبكة "بي بي سي" خلال زيارة لساحل العاج "دعونا نتحرك".

- مسألة ايرلندا -

وسيشكل التوصل إلى اتفاق مالي اختراقا كبيرا في وقت تستعد بريطانيا لقمة للاتحاد الأوروبي في كانون الأول/ديسمبر حيث تأمل بالحصول على الضوء الاخضر لبدء المرحلة التالية من المحادثات بشأن الفترة الانتقالية والعلاقات التجارية المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

ويتألف العرض البريطاني الجديد من جزئين. يرتبط الأول بالالتزامات التي قدمتها ماي في خطاب في ايلول/سيتمير بتغطية مساهمات لندن في ميزانية الاتحاد الاوروبي لعامي 2019 و2020 حتى بعد خروجها من التكتل.

أما الجزء الثاني فيتعلق بالتعهد الذي قطعته خلال الخطاب ذاته في فلورنسا بـ"الوفاء بالالتزامات" التي قدمتها بريطانيا خلال عضويتها التي استمرت أربعة عقود. وبعد مراجعة دقيقة لهذه المسألة، توصل الطرفان إلى اتفاق على التفاصيل.

وحتى الآن، امتنع الجانبان عن التصريح بمبلغ واضح عن مديونية بريطانيا لباقي دول الاتحاد إلا أن تقارير ومراكز دراسات تقدر القسم الأول بنحو 20 مليار يورو والثاني بنحو 35 مليارا.

وسيترك ذلك مسألة مطلب دبلن الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي بجعل الحدود مع ايرلندا الشمالية الخاضعة للحكم البريطاني مفتوحة لحركة الناس والتجارة.

وشدد هوغان على موقف الحكومة الايرلندية الذي يدعو بريطانيا إلى تقديم التزام واضح بشأن مسألة تجنب إغلاق الحدود والتي وصفها بـ"الصعبة" مضيفا "لا نسمع الكثير من التفاصيل بشأن الكيفية التي سيتم من خلالها تحقيق ذلك".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب