محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها السلطات البريطانية لطارق حساني الذي اقر في شباط/فبراير 2016 بالاعداد لعمليات قتل

(afp_tickers)

حكم على بريطانيين في الـ21 والـ22 من العمر الجمعة بالسجن مدى الحياة بتهمة الاعداد لهجوم ضد عناصر من الشرطة والجيش في لندن عام 2014.

وقال القاضي الان ويلكي من محكمة اولد بايلي اللندنية انه حكم على طارق حساني الذي يدرس الطب في السودان والذي اقر في شباط/فبراير بما نسب اليه، وعلى صهيب مجيد الذي يدرس الفيزياء وعرف عنه على انه الذراع اليمنى لطارق حسين، بالسجن مدى الحياة مع عقوبة واجبة النفاذ قدرها 20 و21 عاما على التوالي.

واضاف القاضي مخاطبا حساني ومجيد "انه لامر يصدم، امر مأسوي ومؤسف ان تكونا انتما، الشابان البريطانيان اللذان درستما في النظام المدرسي بالمملكة المتحدة وتابعتما دروسا جامعية، متأثرين الى هذا الحد بتفسير تنظيم الدولة الاسلامية الدموي للاسلام، وان تقررا حمل السلاح ضد مواطنيكما وضد الذين يقومون بحمايتهم في شوارع مدينتكم".

وفي ختام المحاكمة، ادين صهيب مجيد بالتآمر على القتل والاعداد لاعمال ارهابية.

وكان الشابان متهمين بالتحضير لشن هجوم على مركز للشرطة وعلى ثكنة عسكرية في غرب لندن.

وكان قائد خلية محاربة الارهاب في الشرطة البريطانية دين هايدون قال خلال محاكمتهما انهما كانا "ينويان شراء دراجة نارية لاستعمالها فيما بعد من اجل اطلاق النار على رجال الشرطة او الجنود او المارة".

وانتمى طارق حساني الذي يعتبر زعيم المجموعة ويعرف بلقب "الجراح" الى تنظيم الدولة الاسلامية في العام 2014 قبيل الاعداد للهجمات.

واوضحت الشرطة انه كان على اتصال "مع اشخاص في سوريا" من غير ان نستبعد ان يكون زار سوريا.

وكان صهيب مجيد الذي تعرف عليه في المدرسة، شريكه الرئيسي. وتم تكليفه القيام بعمليات استطلاع في غرب لندن وشراء مسدس وذخائر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب