محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

(afp_tickers)

اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائه امين عام مجلس الامن القومي الايراني علي شمخاني في بغداد الجمعة على ضرورة ان ينسق البلدان بينهما لمواجهة تحديات المنطقة.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الوزراء العراقية ان المالكي وشمخاني بحثا اليوم "اخر التطورات الامنية والسياسية في العراق والمنطقة".

واكد الجانبان وفقا للبيان "على ضرورة التنسيق والتعاون بين البلدين لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة".

ويتعرض العراق منذ اكثر من شهر لهجوم كاسح يشنه مسلحون متطرفون يقودهم تنظيم "الدولة الاسلامية" تمكنوا خلاله من السيطرة على مناطق شاسعة من شمال وشرق وغرب البلاد، بينها مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد).

ودفع هذا الهجوم الواسع ايران الى الاعلان عن استعدادها للتعاون مع الولايات المتحدة في ملف العراق المجاور.

وفي موازاة هذا الهجوم، يشهد العراق ازمة سياسية على خلفية تمسك المالكي الذي حظي في العام 2010 بدعم طهران لتولي ولاية ثانية، برئاسة الوزراء لمدة اربع سنوات جديدة رغم الاتهامات الموجهة له باحتكار السلطة وتهميش السنة.

وكان نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان اعلن في حزيران/يونيو ان بلاده تدعم ترشح المالكي لولاية ثالثة لكنها لا تمانع وصول اي شخصية اخرى يختارها البرلمان العراقي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب