محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون

(afp_tickers)

اعتبرت الصين الثلاثاء أن ازمة البرنامج النووي لكوريا الشمالية باتت عند "منعطف"، مشددة على ان الوقت حان للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وتأتي هذه التصريحات التي ادلى بها المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينغ في وقت يبدو ان التصعيد الكلامي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قد تراجعت حدته.

واعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون الثلاثاء انه جمّد تنفيذ خطة اطلاق الصواريخ باتجاه المياه القريبة من جزيرة غوام الاميركية، الا انه حذر من انه سيقدم على هذه الخطوة الاستفزازية في حال عمدت واشنطن الى اي "عمل متهور" جديد.

واكد مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة لا تؤيد تغيير النظام في بيونغ يانغ. وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان الثلاثاء ان سيول تريد تجنب حرب جديدة بأي ثمن.

وردا على تصريحات مون، قال المتحدث باسم الخارجية الصينية هوا تشونينغ خلال مؤتمر صحافي "نحن عند منعطف (...) من اجل استئناف مفاوضات السلام".

ودعت الصين، الحليفة الدبلوماسية الرئيسية والداعمة الاقتصادية لكوريا الشمالية، مرارا في الايام الاخيرة كلا من واشنطن وبيونغ يانغ الى عدم الانجرار الى تصعيد كلامي.

واضاف تشونينغ "ما نأمله حاليا هو أن يتمكن جميع الأطراف، عبر أقوالهم وأفعالهم، من الاسهام في اخماد نار الازمات الحالية بدلا من صبّ الزيت على النار".

ورحب المتحدث ايضا بالموقف "الايجابي" الذي عبّر عنه وزيرا الدفاع والخارجية الأميركيان جيمس ماتيس وريكس تيلرسون في صحيفة وول ستريت جورنال، بتأكيدهما ان الولايات المتحدة "لا تسعى" الى تغيير النظام في بيونغ يانغ.

وقال "نأمل أن تترجم الولايات المتحدة أقوالها الى أفعال" في شأن ملف كوريا الشمالية، مضيفا "وندعو في الوقت نفسه كوريا الشمالية الى الرد على ذلك بطريقة مناسبة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب