دانت بكين الجمعة "التدخل العنيف" من قبل برلمانيين أميركيين قدموا أمس مشروع قانون ينتقد الحكومة الصينية بسبب "مهاجمة الحكم الذاتي لهونغ كونغ".

ويرمي المشروع بعنوان "قانون حقوق الانسان والديموقراطية في هونغ كونغ" إلى تأكيد "التزام واشنطن بالديموقراطية وحقوق الإنسان ودولة القانون" في هذه المستعمرة البريطانية السابقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية غنغ شوانغ خلال مؤتمر صحافي إن بعض النواب الأميركيين "أدلوا بتصريحات غير مسؤولة حول شؤون هونغ كونغ وتدخلوا بشكل عنيف في الشؤون الداخلية للصين".

وأضاف "على الأشخاص المعنيين في الولايات المتحدة أن يتخلوا عن وهم محاولة التأثير على هونغ كونغ".

وتظاهر عشرات آلاف الأشخاص في شوارع المدينة هذا الأسبوع احتجاجا على مشروع قانون مثير للجدل حول تسليم مطلوبين للصين.

وشهدت هونغ كونغ الأربعاء أسوأ أعمال العنف السياسي منذ 1997 أثناء تفريق شرطة مكافحة الشغب عشرات آلاف المحتجين بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. وأوقعت المواجهات 79 جريحا على الأقل.

ودعا المنظمون الرئيسيون للتظاهرات مجددا إلى تظاهرة ضخمة الأحد واضراب عام الإثنين.

وتعرضت رئيسة حكومة هونغ كونغ الموالية لبكين كاري لام الجمعة لانتقادات من معسكرها الخاص بشأن مشروع القانون المثير للجدل الهادف للسماح بتسليم مطلوبين الى الصين والذي كان وراء تظاهرات ضخمة في المستعمرة البريطانية السابقة.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك