محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بارجتان صينيتان خلال مناورات امام جزر الباراسيل في بحر الصين الجنوبي 5 مايو 2016

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الدفاع الصينية الخميس ان الصين وروسيا ستجريان تدريبات بحرية مشتركة في بحر الصين الجنوبي، بعدما نفت محكمة التحكيم الدولية حق بكين في السيادة على جزر في المنطقة.

وقال الناطق باسم الوزارة يانغ يوجون في مؤتمره الصحافي الشهري ان التدريبات ستجري "في المياه الاقليمية والمجال الجوي لبحر الصين الجنوبي"، مؤكدا انه تدريب "روتيني (...) لا يستهدف اي طرف".

وتأتي المبادرة الصينية الروسية في اجواء من التوتر الدبلوماسي المتزايد اذ ان الولايات المتحدة ترسل سفنها الحربية باستمرار الى هذ البحر الاستراتيجي للدفاع عن "حرية الملاحة" التي تهددها بكين، كما تقول واشنطن.

ويفترض ان تؤدي المناورات التي اعلن عنها الخميس وستجرى في ايلول/سبتمبر، الى تواجد سفن صينية وروسية واميركية، اي ثلاث من اكبر قوى العالم، في المنطقة نفهسا.

وجاء هذا الاعلان بعد اسبوعين على قرار محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي في 12 تموز/يوليو اسقاط مطالب الصين بالسيادة على هذه المنطقة البحرية الاستراتيجية بالكامل تقريبا.

وينفي هذا الحكم وجود "أي أساس قانوني" لمطالبة بكين بالسيادة على مجمل بحر الصين الجنوبي. ورفضت الصين على الفور هذا القرار ووصفته بأنه "مجرد حبر على ورق" تقف وراءه واشنطن.

وتطالب الصين بالسيادة على مجمل بحر الصين الجنوبي وسط غضب عدد من جيرانها خصوصا الفيليبين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب