محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكاتالوني الانفصالي كارليس بوتشيمون يتحدث امام الاعلام في بروكسل في 21 ك1/ديسمبر 2017.

(afp_tickers)

رحّب الزعيم الكاتالوني الانفصالي كارليس بوتشيمون من منفاه في بروكسل مساء الخميس بالفوز الذي حققه المعسكر الانفصالي في انتخابات برلمان الاقليم الاسباني بحصوله على الاكثرية المطلقة من المقاعد، معتبرا هذه النتيجة انتصارا "لا جدال فيه".

وقال بوتشيمون ان رئيس الوزراء الاسباني ماريانو "راخوي خسر الاستفتاء الذي كان يسعى خلفه"، مشددا على ان فوز الانفصاليين بالاغلبية المطلقة من مقاعد برلمان الاقليم يمثل "صفعة" لمدريد.

وأضاف وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة "اود أن اهنئ الشعب الكاتالوني لأنه اعطى للعالم درسا، درسا في التمدّن والديمواقراطية!".

وأدلى رئيس اقليم كاتالونيا المقال بتصريحه هذا في قاعة بوسط بروكسل ضمت مجموعة صغيرة من الناشطين الانفصاليين الكاتالونيين ومؤيدين لهم من القوميين الفلامنديين البلجيكيين.

وأظهرت نتائج فرز 99% من اصوات الناخبين الذين ادلوا بأصواتهم الخميس في الانتخابات المحلية في كاتالونيا ان الاحزاب الانفصالية الثلاثة ستحصل على ما مجموعه 70 مقعدا من اصل 135 مقعدا يتألف منها برلمان الاقليم، اي اكثر بمقعدين من الاغلبية المطلقة، في حين ان حزب "سيودادانوس" المناهض لاستقلال الاقليم سيتصدر الانتخابات بحصوله على 36 مقعدا.

ولكن حصول الانفصاليين على الاغلبية المطلقة من مقاعد البرلمان لا يعني انهم حصلوا على الاكثرية المطلقة من اصوات الناخبين، لا بل انهم لم يحصلوا حتى الاغلبية البسيطة، والسبب في ذلك عائد الى النظام الانتخابي المتّبع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب