محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس بوتين في موسكو الاثنين 18 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الاميركي باراك اوباما في مشاورات هاتفية الاثنين تاكيد عزمهما على تعزيز وقف اطلاق النار في سوريا، بحسب ما اعلن الكرملين.

وقال الكرملين في بيان ان "الرئيسين بحثا بالتفصيل الوضع في سوريا واكدا خصوصا عزمهما على المساعدة في تعزيز وقف اطلاق النار في هذا البلد والناجم عن مبادرة روسية اميركية، وكذلك ايصال المساعدات الانسانية".

واضاف الكرملين ان بوتين شدد على ضرورة ان تنأى المعارضة "المعتدلة" بنفسها من جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة، كما دعا الى اغلاق الحدود بين سوريا وتركيا من حيث "يستمر تزويد المتطرفين بالاسلحة".

ودخل وقف لاطلاق النار تم التفاوض بشانه بين الولايات المتحدة وروسيا حيز التنفيذ في 27 شباط/فبراير، واحيا الامل بالتوصل الى اتفاق في جنيف لوضع حد لاراقة الدماء.

لكن المعارك تجددت في محافظة حلب الاسبوع الماضي ما دفع عشرات الاف الاشخاص الى الفرار وحمل المعارضة على طرح تساؤلات حول التزام الرئيس بشار الاسد بايجاد حل سياسي لنزاع ساهم في تهجير نصف السكان وقتل اكثر من 270 الفا.

واعلن الموفد الاممي الى سوريا ستافان دي ميستورا الاثنين ان وفد المعارضة السورية ارجأ "مشاركته الرسمية" في مفاوضات السلام احتجاجا على تصاعد العنف، لكنه سيبقى في جنيف وقد يواصل المباحثات غير الرسمية مع الوسطاء.

وقال الكرملين ان بوتين واوباما شددا على "اهمية" مباحثات جنيف واتفقا على زيادة التعاون بين اجهزتهما الامنية ووزارتي دفاعهما حول سوريا.

واضاف "لتحقيق هذه الغاية سيتم بحث تدابير اضافية للتحرك بسرعة في مواجهة اي خروقات لوقف اطلاق النار".

ولفت الكرملين الى ان اوباما شكر لبوتين مساعدة روسيا في الافراج عن الاميركي كيفن دوز الذي كان محتجزا في سوريا.

وكان الشاب البالغ ال33 من العمر والذي قال مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) انه مصور مستقل، خطف في 2012 بعد عبوره الحدود من تركيا.

وقالت موسكو ان نظام الاسد احتجزه "لدخوله سوريا بصورة غير شرعية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب