محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر الشرطة الجنائية حول جثة نيمتسوف

(afp_tickers)

وسط ادانة دولية واسعة تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت معاقبة قتلة المعارض بوريس نيمتسوف الذي اغتيل بالرصاص ليل الجمعة السبت قرب الكرملين وسط موسكو.

وبوتين الذي اتهم في البداية مرتكبي الجريمة بمحاولة تشويه سمعة الكرملين، وعد في رسالة بعث بها الى والدة نيمتسوف ببذل كل الجهود اللازمة "لينال مخططو ومنفذو هذه الجريمة البشعة العقاب الذي يستحقونه".

واعتبر ان مقتل المعارض الشهير خسارة لا تعوض، مشيرا الى انه "ترك بصماته على تاريخ روسيا، في الحياة السياسية والعامة".

واضاف ان نيمتسوف الذي عمل نائبا لرئيس الوزراء تحت رئاسة بوريس يلتسن ابان التسعينات "تولى مناصب مهمة خلال فترة انتقالية صعبة لبلادنا". ولفت الى انه "عبر دائما عن مواقفه بكل صراحة ونزاهة، ودافع عن وجهة نظره".

وقتل المعارض الروسي على الجسر الكبير المحاذي للكرملين. وبعد ساعات على الاغتيال توجه الكثيرون الى المكان لوضع الزهور.

واعلنت لجنة التحقيق الروسية "لا شك ان هذه الجريمة تم التخطيط لها بدقة تماما مثل المكان الذي تم اختياره للقتل". واضافت ان "السلاح الذي استخدم على ما يبدو هو مسدس من نوع ماكاروف"، الذي تستخدمه قوات الامن والجيش ومنتشر بشكل كبير.

واشارت اللجنة الى ان الجريمة نتاج عمل شخص مسلح واحد او اكثر، وقد اطلق على نيمتسوف سبع او ثماني رصاصات.

واضافت ان "نيمتسوف كان متوجها مع رفيقته الى شقته الواقعة في مكان غير بعيد ومن المؤكد ان مرتكبي الجريمة كانوا على علم بمساره".

ونقل التلفزيون الرسمي في وقت لاحق ان المرأة التي كانت برفقته هي عارضة الازياء الاوكرانية آنا دوريتسكايا (23 عاما).

من جهته، اشاد رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف بنيمتسوف وقال انه "شخص يتحلى بالمبادئ ... عمل علنا وبثبات ولم يتراجع عن ارائه".

وسمحت السلطات الروسية في موسكو للمعارضة بتنظيم مسيرة غدا الاحد في وسط العاصمة في ذكرى نيمتسوف، وستمر على الجسر الكبير حيث ارتكبت الجريمة.

وجريمة اغتيال نيمتسوف واحدة من اكبر عمليات القتل خلال 15 عاما من سلطة بوتين وتذكر بقتل الصحافية المعارضة للكرملين آنا بوليتكوفسكايا بالرصاص في تشرين الاول/اكتوبر العام 2006.

في وقت سابق قال بوتين ومسؤولون آخرون ان الهدف من الاغتيال هو تشويه سمعة السلطات. ونقل ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين عن بوتين قوله ان "هذا الاغتيال الوحشي يحمل بصمات عملية قتل مأجورة وكل سمات العمل الاستفزازي".

وقال بيسكوف لاذاعة كوميرسانت ان الجريمة "قد تظهر بشكل كبير على انها عمل استفزازي على اعتبار ان بوريس نيمتسوف معروف بمعارضته للقيادة الروسية".

ومن جهته اعتبر الرئيس السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشيف ان الهدف وراء الاغتيال هو "زعزعة الوضع في البلاد في وقت تشتد فيه المواجهة" مع الغرب.

كذلك اوضحت لجنة التحقيق انها تبحث في امكانية ان يكون الهدف من الاغتيال هو "الاستفزاز لزعزعة الوضع السياسي في البلاد".

واشارت الى انه قد يكون تمت التضحية بالمعارض الشهير من قبل هؤلاء الذين لا يعارضون استخدام طريقة مماثلة من اجل تحقيق اهدافهم السياسية.

وتبحث السلطات الخيوط الاسلامية كون نيمتسوف تلقى تهديدات اثر دعمه لمجلة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة بعد اعتداءات باريس مطلع كانون الثاني/يناير وفقا للجنة التحقيق.

وهناك ايضا فرضية العلاقة بين عملية الاغتيال والنزاع في اوكرانيا لان المعارض دعا علنا الروس للاحتجاج على "العدوان الروسي في اوكرانيا".

وقبل ثلاث ساعات من مقتله، دعا نيمتسوف مواطنيه الى تظاهرة في موسكو. وقال في لقاء اذاعي ان "المطلب السياسي الاول هو الوقف الفوري للحرب في اوكرانيا"، مضيفا ان على بوتين الاستقالة.

وفي واشنطن، دان الرئيس الاميركي باراك اوباما اغتيال نيمتسوف "الوحشي" و"الآثم"، ودعا الى "تحقيق سريع وموضوعي وشفاف" في الحادث.

وفي كييف، قال الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ان نيمتسوف "كان جسرا بين روسيا واوكرانيا وهذا الجسر دمره رصاص قاتل. اعتقد ان الامر ليس صدفة".

كذلك اعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني عن "سخطها لجريمة القتل الوحشية" ودعت السلطات الى فتح تحقيق "شامل وسريع وشفاف".

وعبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل عن "استيائها" من "جريمة قتل جبانة". ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "الاغتيال الدنيء" لنيمتسوف "المدافع الشجاع بلا كلل عن الديموقراطية".

وبرز نيمتسوف خلال التظاهرات التي هزت موسكو شتاء 2011 و2012. وفي العام 2013، قال ان 30 مليار دولار من اصل 50 مليار دولار حددت من اجل تنظيم الالعاب الاولمبية في روسيا اختفت تماما. ونفى الكرملين تلك الادعاءات.

وكتب اليكسي فينيديكتوف، رئيس تحرير اذاعة "صدى موسكو" ان نيمتسوف، الذي ترك خلفه اربعة اولاد ووالدة عجوز، كان يعلم بمخاطر انتقاد بوتين بالعلن. ونقل عنه قوله "لن اغادر روسيا، من سيحارب وقتها؟".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب