محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس بوتين مترئسا اجتماعا حول السياسة المتعلقة بالاطفال في الكرملين الثلاثاء 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء سلسلة من الاصلاحات الهادفة الى زيادة معدل الولادات في البلاد حيث يستمر تراجع عدد السكان في اعقاب فترة من التحسن.

وقال بوتين اثناء اجتماع في موسكو حول السياسة المتعلقة بالاطفال "اليوم ... يشهد الوضع الديموغرافي لروسيا تدهورا جديدا".

واضاف ان "هذا المنحى كان متوقعا وهو مرتبط بالعواقب الناجمة عن تراجعات ديموغرافية سابقة عميقة ومتداخلة".

واشار الى تراجع عدد السكان الروس نتيجة للحرب العالمية الثانية و"تقريبا نفس التراجع في منتصف تسعينيات القرن الماضي بسبب المشكلات الاقتصادية الهائلة وتفكك الفضاء الاجتماعي بحكم الامر الواقع".

وقال ان الحكومة ستعيد اطلاق سياستها للتنمية الديموغرافية وستولي اهتماما خاص بالعائلات ذات الدخل المنخفض.

وبوتين الذي كان قد حدد مسالة تحسين الوضع الديموغرافي للبلاد كاولوية في ولاياته الرئاسية الثلاث، أعلن عن مخصصات شهرية جديدة لكل مولود بكر، يبدأ تطبيقها اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير.

وقال الرئيس الروسي ان حكومته ستخصص 2,4 مليار دولار للخطة التي ستقدم للنساء الروسيات مبلغ 180 دولار لفترة 18 شهرا بعد ولادة الطفل البكر.

وروسيا البالغ عدد سكانها 146,9 مليون نسمة سجلت تراجعا سكانيا بأكثر من خمسة ملايين نسمة منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

وغرقت البلاد في ازمة ديموغرافية عميقة بسبب تراجع مستوى المعيشة وارتفاع نسبة الوفيات وانخفاض معدل الولادات.

وبعد فترة من التحسن يبدو ان التراجع يسود مجددا.

وبحسب وكالة الاحصاءات الروسية، سجلت البلاد وفاة نحو 106 الاف شخص بين كانون الثاني/يناير وتشرين الاول/اكتوبر 2017، فيما كانت قد سجلت في نفس الفترة العام الماضي زيادة قدرها 18 الف شخصا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب