محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء الى تثبيت وقف اطلاق النار الهش في سوريا فيما تنطلق جولة مفاوضات سلام جديدة بين وفدي النظام السوري والمعارضة في استانا الاربعاء.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي بعد محادثاته مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في سوتشي على البحر الاسود "نعتبر ان هذا الوضع- وقف اطلاق النار- يجب ان يتعزز وهذا بالتحديد ما سيعمل عليه ممثلونا غدا واليوم التالي في استانا الى جانب اطراف النزاع السوري".

وأضاف ان "مهمتنا هي خلق الظروف المؤاتية للوحدة ووقف الاعمال الحربية ووقف الدمار المتبادل وخلق الظروف لتعاون سياسي بين كل الاطراف المتحاربة".

والمحادثات التي تستمر يومين في استانا برعاية روسيا وايران وتركيا، هي الاولى منذ ان أثار الرئيس الاميركي دونالد ترامب غضب الكرملين عبر شن ضربة ضد قاعدة جوية سورية بعد هجوم كيميائي حملت عدة دول غربية دمشق مسؤوليته الشهر الماضي، وهو ما نفته دمشق.

وأعلنت وزارة خارجية كازاخستان الثلاثاء ان وفدا من الفصائل السورية المعارضة وصل الثلاثاء الى استانا للمشاركة في جولة مفاوضات جديدة حول وقف لاطلاق النار في سوريا.

وقالت الخارجية في بيان ان وفدا معارضا برئاسة محمد علوش، عضو الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل اطيافا واسعة من المعارضة السورية، وصل الى استانا للمشاركة في جولة مفاوضات رابعة مقررة الاربعاء والخميس.

ولم تحقق ثلاث جولات تفاوضية سابقة في كازاخستان رعتها روسيا وايران الداعمتان للنظام السوري وتركيا الداعمة للمعارضة، اي اختراق على طريق حل النزاع الذي خلف اكثر من 320 الف قتيل في ستة أعوام.

وصرح يحيى العريضي احد مستشاري الهيئة العليا للمفاوضات لفرانس برس ان وفد الفصائل المعارضة يضم "تقريبا" الاعضاء أنفسهم الذي شاركوا في المفاوضات السابقة. ويترأس سفير سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري وفد النظام على غرار الجولات السابقة.

وستحضر الولايات المتحدة مفاوضات استانا كمراقب على ان يمثلها مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط ستيوارت جونز. وتمثلت واشنطن في الجولات السابقة بسفيرها لدى كازاخستان.

وسيشارك الموفد الاممي الى سوريا ستافان دي ميتسورا في مفاوضات استانا التي قد تمهد لجولة مفاوضات جديدة ترعاها الامم المتحدة في جنيف، وفق ما اعلنت المنظمة الدولية الاثنين.

وتركزت المفاوضات السابقة في استانا على تعزيز هدنة هشة اعلنت في كانون الاول/ديسمبر بين قوات النظام والفصائل المعارضة.

والتقى ممثلون للحكومة السورية مسؤولين روسا وايرانيين واتراكا في استانا في آذار/مارس في غياب اي ممثل للمعارضة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب