أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين في 4 ايار/مايو في موسكو

(afp_tickers)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المرشح الفائز بالانتخابات الفرنسية ايمانويل ماكرون الاثنين إلى ردم التصدعات العميقة والعمل معا على محاربة "تنامي خطر الإرهاب والتطرف العنيف".

وقال بوتين في برقية تهنئة نشرها الكرملين إن "الفرنسيين وضعوا ثقتهم بك لقيادة البلاد في فترة صعبة لاوروبا والعالم بأكمله"، مشيرا الى ان "تنامي خطر الإرهاب والتطرف العنيف يترافق مع تصعيد في النزاعات المحلية وعدم استقرار في مناطق بأكملها".

وأضاف "في هذه الظروف، من الضروري بشكل خاص تجاوز عدم الثقة المتبادل والعمل بشكل مشترك لضمان الأمن والاستقرار الدوليين".

وتابع البيان أن بوتين "أكد استعداده للعمل بشكل مشترك وبناء بشأن القضايا الثنائية والاقليمية والدولية، واعرب عن قناعته بأن ذلك سيصب في المصالح الأساسية لروسيا وللشعب الفرنسي".

وتمنى كذلك لماكرون "الصحة الجيدة والازدهار والنجاح في منصب بهذا الحجم من المسؤولية كرأس الدولة".

وينظر إلى الكرملين على أنه كان داعما لمنافسة ماكرون اليمينية الشعبوية مارين لوبن بعدما استقبلها بوتين خلال زيارة مفاجأة قامت بها إلى موسكو. الا ان الكرملين رفض هذا التفسير للزيارة.

وتشهد العلاقات بين روسيا وفرنسا كذلك توترا بعدما لعبت باريس دورا رئيسيا في دعم الاجراءات العقابية التي اتخذها الغرب ضد موسكو على خلفية النزاع في اوكرانيا.

وكان الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات قاسية على روسيا اثر قيامها بضم شبه جزيرة القرم ودعمها للمتمردين في شرق اوكرانيا في نزاع مستمر منذ ثلاث سنوات وأسفر عن 10 آلاف قتيل.

وقادت كل من فرنسا وألمانيا جهود الوساطة لإنهاء النزاع إلا أن خطة سلام رعاها البلدان عام 2015 وصلت إلى طريق مسدود.

وتتخذ روسيا وفرنسا كذلك مواقف متعارضة حيال النزاع الدامي في سوريا. ففي حين تشن الأولى غارات في سوريا دعما لنظام دمشق، تصر الثانية على ضرورة رحيل الرئيس بشار الأسد.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي