محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقاء بوتين ونتنياهو في موسكو 21 ابريل 2016

(afp_tickers)

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس في الكرملين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يخشى تفاقم التوتر بين الدولة العبرية وجيرانها نتيجة دعم موسكو العسكري لسوريا وتزويدها ايران بالاسلحة.

وصرح نتانياهو مع بدء لقائه ببوتين "جئت الى هنا بهدف هو تعزيز التعاون الامني بين بلدينا لتفادي الاخطاء وسوء التفاهم ومواجهات لا لزوم لها".

واضاف بحسب مكتبه الاعلامي ان "اسرائيل حددت خطوطا واضحة لضمان امنها"، مشيرا الى "اننا نعمل باقصى قدراتنا لمنع انتقال اسلحة متطورة من ايران وسوريا الى حزب الله اللبناني".

وتخشى اسرائيل من تعزز قوة حزب الله، عدوها اللدود المدعوم من ايران، بشكل غير مباشر نتيجة شحنات الاسلحة الروسية الى ايران كمنظومة اس-300 المضادة للصواريخ.

كما انها قلقة ازاء الدعم الروسي الثابت لنظام دمشق، مع تلقي الجيش السوري دعم الطائرات الحربية الروسية ومسلحي حزب الله في مواجهته الجهاديين والفصائل المعارضة.

وتابع نتانياهو "نعمل لمنع تشكل جبهة ارهابية اضافية في هضبة الجولان"، علما انه اكد الخميس ان هذه الهضبة المحتلة "ستبقى في ايدي اسرائيل الى الابد".

وصباح الخميس رفض المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف التعليق على تصريح نتانياهو بشأن الجولان بعد ان دانتها الجامعة العربية ودمشق.

وتاتي زيارة نتانياهو الى موسكو بعد ايام من تلك التي قام بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى العاصمة الروسية حيث استقبله ايضا بوتين.

وكان نتانياهو اصطحب معه خلال زيارته الاخيرة الى موسكو في ايلول/سبتمبر حين بحث ايضا مع بوتين الملف السوري كلا من رئيس الاركان الجنرال غدي ايزنكوت ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسل هاليفي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب