محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسؤولون يغطون جثة احد قتلى الاعتداء على منتجع غران بسام في ساحل العاج، في 13 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الداخلية في بوركينا فاسو سيمون كومباوري الخميس توقيف عشرة اشخاص على علاقة بالاعتداءات الجهادية في واغادوغو ومنتجع غران بسام البحري في ساحل العاج.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي "حتى الان اوقفت اجهزة الامن في بوركينا فاسو عشرة اشخاص، بينهم ثلاثة يثيرون اهتماما خاصا على علاقة باعتداءات كابوتشينو (المقهى الذي شكل هدفا رئيسيا لهجوم واغادوغو) وغران بسام، وكذلك هجمات اورسي (شمالا على الحدود مع مالي والنيجر) في اب/اغسطس 2015".

من جهته اوضح مساعد رئيس اركان الدرك الوطني الكولونيل سيرج الان ويدراوغو الذي يشرف على التحقيقات في قضايا الارهاب ان التوقيفات بدات "في ايار/مايو".

تابع ان الموقوفين العشرة ينتمون الى مجموعة من "49 مشتبها به" من "مختلف الجنسيات" تم توقيفهم في اطار التحقيقات، وافرج عن الباقين "لنقص" الادلة.

في 15 كانون الثاني/يناير شهدت بوركينا فاسو احد اسوا الاعتداءات اطلاقا على اراضيها مع مهاجمة ثلاث فرق كوماندوس مقهى كابوتشينو في واغادوغو وحانة تاكسي بروس وفندقي سبلنديد وييبي وقتل 30 شخصا واصابة 17. وقتل ثلاثة جهاديين من جنسيات ما زالت مجهولة اثر تدخل قوات الامن.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب