أ ف ب عربي ودولي

عدد من فتيات شيبوك المفرج عنهن خلال حفل استقبال في المقر الرئاسي في ابوجا الاحد 7 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

بثت جماعة بوكو حرام الجمعة تسجيل فيديو لفتاة قالت انها من تلميذات شيبوك النيجيريات اللواتي خطفن في 2014 واكدت انها لم ترغب في اطلاق سراحها في اطار الاتفاق الذي ابرم مؤخرا مع الحكومة النيجيرية.

وتؤكد الفتاة في التسجيل الذي يستغرق ثلاث دقائق، انها تدعى مايدا ياكوبو، احدى 276 تلميذة قامت بوكو حرام بخطفهن، وتعلن ولاءها للجماعة الجهادية.

وتظهر الفتاة محاطة بثلاث نسوة يرتدين الاسود، وهي تضع حجابا اسود وتحمل بندقية.

وردا على سؤال رجل عن اسباب عدم رغبتها في العودة الى اهلها، تقول "لانهم يعيشون في مدينة الضلال. نريد ان يقبلوا الاسلام".

وتتحدث الشابة بعد ذلك حتى نهاية التسجيل بلهجة محكية في منطقة شيبوك بشمال غرب نيجيريا.

وبعد مفاوضات بين الحكومة والجماعة الجهادية، افرج عن 82 من تلميذات شيبوك الاسبوع الماضي بعد اكثر من ثلاثة اعوام على خطفهن.

ورفضت فتاة واحدة اخرى ان يتم اطلاق سراحها بسبب زواجها من مقاتل جهادي، كما قال الثلاثاء الناطق باسم الرئاسة غاربا شيهو بدون ان يكشف هويتها.

وذكر خبراء ان بعض هؤلاء الفتيات تعلقن على مر الايام بخاطفيهن.

وبعد الافراج عن 82 فتاة، ما زالت 113 اخريات محتجزات لدى الجماعة الجهادية. وتمت مبادلة 21 اخريات في تشرين الاول/اكتوبر 2016 وعثر الجيش على ثلاث اخريات بينما تمكنت 57 من الهرب.

ومنذ بداية تمرد بوكو حرام قبل ثمانية اعوام خطف الآلاف من النساء والرجال والفتيات. واسفرت حركة التمرد هذه عن سقوط عشرين الف قتيل على الاقل ونزوح 2,6 مليون آخرين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي