محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم الحزب المحافظ الحاكم في بولندا ياروسلاف كاتشينسكي

(afp_tickers)

صرح زعيم الحزب المحافظ الحاكم في بولندا ياروسلاف كاتشينسكي ان بولندا تأمل في اجراء استفتاء جديد في بريطانيا لتتمكن من العودة الى الاتحاد الاوروبي.

وموقف كاتشينسكي مخالف بالكامل لمواقف قادة الاتحاد الاوروبي الذين يرغبون في بدء المفاوضات فورا حول خروج بريطانيا من الاتحاد.

وقال كاتشينسكي لصحافيين في بياليستوك ان "مفهومنا لليوم وليس للمستقبل يقضي ببذل جهود لتعود بريطانيا الى الاتحاد، باجراء استفتاء ثان".

واضاف زعيم حزب الحق والعدالة الذي تعد خياراته حاسمة لسياسة بولندا ان المملكة المتحدة "مهددة اليوم بالتفكك".

لكنه تابع انه لتبقى بريطانيا في الاتحاد الاوروبي "يجب ان يتغير الاتحاد وبشكل جذري"، قبل ان يدعو الى اعداد معاهدة اوروبية جديدة "تستند الى مبادىء مختلفة عن تلك المحددة في معاهدة لشبونة".

وكرر كاتشينسكي فكرته تحويل الاتحاد الاوروبي الى "قوة كبرى مع الابقاء على هامش كبير من استقلالية الدول. هذا امر ممكن والتاريخ ملئ بالامثلة".

وعبر عن امله في "رفض المبدأ القاتل الذي يتكرر وهو انه اذا حدث سوء فنحتاج الى مزيد من اوروبا، بعبارة اخرى، الى مزيد من التكامل او مزيد من السلطة لبروكسل (المفوضية الاوروبية)، وفي الواقع لبرلين وباريس وخصوصا لبرلين".

واكد ان ذلك "لا يؤدي الى اي نتيجة وادى الى ما نراه اليوم".

من جهة اخرى، دان كاتشينسكي في تصريحات بثتها قناة "تي في بي اينفو" ما وصفه بانه "الدور السئ" الذي لعبه رئيس المجلس الاوروبي، البولندي دونالد توسك في الوصول الى نتيجة الاستفتاء البريطاني.

وقال انه "على توسك ببساطة ان يختفي من السياسة الاوروبية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب