سيطلب رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد مساعدة واشنطن من اجل تنفيذ برامج التنمية حتى لا يحتاج السلفادوريون إلى الهجرة بحثا عن "الحلم الأميركي".

والجمعة قال الرئيس الشاب الذي تولى منصبه في الأول من حزيران/يونيو "نحن متفقون على أنه يجب علينا تطوير الفرص في السلفادور حتى لا يحتاج مواطنونا إلى الهجرة".

ويدفع البؤس وعنف العصابات الإجرامية سنويا عشرات آلاف السلفادوريين إلى الهجرة.

وبالنسبة إلى الرئيس السلفادوري فإن الازدهار والأمن هما المفتاح الذي سيجعل السلفادوريين يودون البقاء في البلاد. ووفقا له، فإن ما بين 300 و400 سلفادوري يسلكون طريق الهجرة يوميا سعيا وراء "الحلم الأميركي". وقال ابو كيلة "خلق وظيفة هنا (هو امر) يعني ثلاثة مهاجرين أقل على حدود الولايات المتحدة".

ورحب ابو كيلة بزيارة بومبيو، معتبرا ان بلديهما يتقاسمان "المخاوف" نفسها المتعلقة بقضايا الهجرة. وقال إن الأميركيين "لا يريدون السلفادوريين هناك (في الولايات المتحدة)، ونحن نريدهم أن يبقوا هنا".

ومن المقرر أن يوقع بومبيو وابو كيلة اتفاقا الأحد لتأكيد الحفاظ على القاعدة الجوية الأميركية لمكافحة تهريب المخدرات.

ويصل بومبيو الأحد الى السلفادور في اطار جولة بدأها الجمعة في الارجنتين وستقوده ايضا الى الاكوادور والمسكيك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك