أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد عن الأمل بأن "ينتهي" الإغلاق الحكومي في الولايات المتحدة "غداً"، ليحظى بتصفيق الدبلوماسيين الأميركيين في قطر القلقين بسبب استمرار هذا الإغلاق.

والتقى بومبيو في قطر، كما يفعل في معظم جولاته الخارجية، بالعاملين في السفارة الأميركية في هذا البلد وبعائلاتهم.

وبعد تصريح استهلالي مقتضب، تحدّث بومبيو عن الإغلاق الحكومي الذي يشلّ جزئياً الإدارات الفدرالية الأميركية وأصبح الأطول في تاريخ البلاد، وجاء إثر عدم الاتفاق على الميزانية في الكونغرس، خصوصاً بشأن تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك الذي يريده الرئيس دونالد ترامب.

ويشكّل العاملون في الخارجية الأميركية ومن ضمنهم دبلوماسيون في الخارج، جزءاً من 800 ألف موظف فدرالي تأثروا بالإغلاق، منهم من وجدوا أنفسهم بإجازة قسرية من دون راتب، وآخرون يعملون من دون أجر.

وأكد بومبيو السبت للإعلام أن "الحالة النفسية" للعاملين لديه "جيدة" رغم كل شيء.

وقال الأحد أمام خمسين شخصاً بينهم عائلات وأطفال في فندق في الدوحة إنه يأمل "بأن يجري حلّ هذا الأمر وأن يتمكن الجميع من العودة إلى عملهم وتلقي أجورهم".

وشدد على أنه يشارك الرئيس الجمهوري موقفه في هذه المسألة.

وتابع "على الرغم من أنني أسافر في هذه الأيام في ظل الإغلاق الحكومي، عليكم أن تدركوا أن لدينا مهمة علينا إنجازها رغم كل شيء".

وقال بومبيو السبت من أبو ظبي إن الجهود تجري حتى لا يطال تأثير حالة الإغلاق القطاع الدبلوماسي الأميركي.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك