أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء أن الدول الأعضاء في مجموعة السبع تدرك أن الصين مارست "حملة تضليل متعمدة" في ما يتصل بفيروس كورونا المستجد.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن أعقب اجتماعا عبر الإنترنت مع نظرائه في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وكندا واليابان إن "الحزب الشيوعي الصيني يشكل تهديدا كبيرا لصحتنا وأسلوب عيشنا، وهذا ما أثبته الوباء بوضوح".

وفي معرض حديثه عن الجائحة يشير بومبيو دوما إلى "فيروس ووهان"، نسبة إلى المدينة الصينية التي رُصدت فيها أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في كانون الأول/ديسمبر، في حين يصر دونالد ترامب على استخدام عبارة "الفيروس الصيني" على الرغم من إدانة بكين لهذا الأمر واعتبارها اياه وصما لها.

وتتّهم الولايات المتحدة الصين بأنها لم تعتمد الشفافية في المراحل الأولى من التصدي للوباء وبأنها سمحت بذلك بتفشي الوباء في أنحاء العالم.

ويأتي اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع عشية قمة عبر الإنترنت لمجموعة العشرين التي تضم الولايات المتحدة والصين.

لكن بومبيو أكد أن "المطلوب الآن ليس توجيه الاتهامات وإنما إيجاد حل لهذه المشكلة العالمية، التي نبحثها اليوم".

وأضاف بومبيو "نريد العمل مع كل الدول (...) بما فيها الصين من أجل إيجاد حلول للحفاظ على أكبر عدد ممكن من الأرواح"، و"من ثم إنهاض اقتصاداتنا التي دمّرها فيروس ووهان".

وتدارك "لكن جميع الدول التي حضرت صباحا هذا الاجتماع تدرك تماما حملة التضليل التي مارسها الحزب الشيوعي الصيني من أجل الهروب من المسؤولية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك