محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ابرم عملاق صناعة الطيران الاميركية بوينغ عقدا مع الخطوط الايرانية واحدى الشركات التابعة لها لتزويدها بمعطيات وقطع غيار للطائرات التجارية

(afp_tickers)

ابرم عملاق صناعة الطيران الاميركية بوينغ عقدا مع الخطوط الايرانية واحدى الشركات التابعة لها لتزويدها بمعطيات وقطع غيار للطائرات التجارية، بحسب وثائق بورصة نشرت الاربعاء.

ويشمل العقد التزويد بالخدمات وبيع سلع "على صلة بسلامة الرحلات"، بحسب ما اوضحت بوينغ.

واشارت الشركة التي مقرها شيكاغو، الى قطع غيار للطائرات ومعطيات حول صلاحية الملاحة و"اعلانات الخدمات" التي هي وثائق ينشرها صانع طائرات لابلاغ المستخدمين بتوصية بشان تعديل او تعويض قطعة غيار او عملية تفقد خاصة.

ولم تنشر بوينغ التفاصيل المالية لهذا العقد واكتفت بالتاكيد انها لم تجن اي عائد على علاقة بايران في السنوات الثلاث الاخيرة.

وسمحت السلطات الاميركية في نيسان/ابريل لبوينغ ببيع قطع غيار الطائرات التجارية لايران. وهذا الترخيص هو "لفترة قصيرة" ويشمل "قطع غيار الطائرات التجارية التي تحتاج الى استبدال لدواعي السلامة".

في المقابل لا تملك بوينغ حق بيع طائرات جديدة لايران.

ومنحت وزارة المالية هذا الترخيص في اطار الاتفاق المرحلي حول البرنامج النووي الايراني الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بين ايران والدول الست الكبرى في جنيف.

كما حصلت مجموعة اميركية اخرى هي جنرال الكتريك على ترخيص من السلطات الاميركية ببيع ايران قطع غيار لطائرات تجارية. وتصنع هذه الشركة خصوصا محركات الطائرات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب