محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيرني ساندرز خلال تجمع انتخابي في حديقة سانت ماري في البرونكس بنيويورك في 31 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

قام المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي بيرني ساندرز مساء الخميس بحملة في برونكس احد افقر احياء مدينة نيويورك حيث اعلن لآلاف من مؤيديه المتحمسين انه "اذا فزنا في نيويورك فسنذهب الى البيت الابيض".

وستجري الانتخابات التمهيدية في نيويورك في 19 نيسان/ابريل. وقد اختار السناتور عن فيرمونت (شمال) الذي يبشر بثورة سياسية، اطلاق حملته فيها بتجمع في الهواء الطلق في حديقة سانت ماري جنوب هذا الحي.

وكانت منافسته هيلاري كلينتون اطلقت الاربعاء حملتها في حي هارلم التاريخي للسود.

وذكر ساندرز (74 عاما) الذي قاطعه تصفيق مؤيديه مرات عدة، انه ولد وعاش في بروكلين لاب مهاجر بولندي فقير. وقال في هذه المنطقة من برونكس حيث نصف السكان يتحدرون من اميركا اللاتينية ويشكل البيض اقلية، "انها دروس لن انساها ما حييت".

وبعد ذلك عرض افكاره عن ثورة يكون فيها التعليم الجامعي مجانيا والحصول على الخدمات الصحية حقا "في اقتصاد يعمل لنا جميعا". ودعا الى ان يكون الحد الادنى للاجور 15 دولارا للساعة.

كما ذكر انه كان ضد حرب العراق خلافا لكلينتون، ودان "احتيال وول ستريت" واصحاب المليارات والتفاوت الاجتماعي ولجان العمل السياسي ونظاما قضائيا "تم ضربه".

وقبل ان يلقي خطابه، تحدث المخرج سبايك لي ومغني الراب البورتوريكي ريزيدينت. وقال سبايك لي ان "بيرني يجب ان يفوز في نيويورك".

وتتصدر هيلاري كلينتون استطلاعات الرأي في ولاية نيويورك. وقد اشارت نتائج استطلاع الخميس الى تقدمها 12 نقطة على بيرني ساندرز (54 بالمئة مقابل 42 بالمئة). وهذه الارقام الجديدة تشير الى تقلص الفارق الذي ورد في استطلاع في آذار/مارس وكان 21 نقطة.

لكن ساندرز الذي فاز في خمس من الولايات الست الاخيرة التي صوتت، مؤمن بموقعه، وان كانت منافسته تتقدم عليه بفارق كبير.

وقال "اذا كانت هناك مشاركة كبيرة فسنفوز هنا في نيويورك وسنذهب حتى البيت الابيض".

ويريد الحشد الذي يشكل الشباب غالبيته، ان يصدق ذلك.

وقالت الاميركية من اصل بيروفي وارجنتيني فاليريا كالديرون (31 عاما) "وجدت اخيرا مرشحا يمثل كل ما اؤمن به". واضافت "اعتقد انه قادر على التأثير على المتحدرين من اميركا اللاتينية لانه ابن مهاجرين".

اما ويندي كارلوك (46 عاما) المصممة على القيام بحملة لدعمه في حيها، فتقول "كثيرون ملوا فعلا ورسالته تلقى تأييدا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب