محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يحضر تجربة صاروخ موجه في 27 حزيران/يونيو

(afp_tickers)

احتجت كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة على فيلم اميركي "ذي انترفيو" (المقابلة) الذي يصور محاولة اغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون وطلبت من واشنطن منع صدور الفيلم.

وفي رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون نشرت الاربعاء، اعتبر سفير كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة جا سونغ نام ان "السماح بانتاج وتوزيع مثل هذا الفيلم حول اغتيال رئيس دولة يمارس صلاحياته يجب ان يعتبر بمثابة دعم فاضح للارهاب وكذلك بمثابة عمل حربي".

واشارات الرسالة الى ان "السيناريو يتضمن شتم واغتيال الادارة العليا لجمهورية كوريا الديموقراطية" وطلبت بان "تأخذ السلطات الاميركية فورا الاجراءات المناسبة لمنع انتاج وتوزيع" هذا الفيلم.

وطلبت البعثة من بان كي مون توزيع هذه الرسالة ب"وصفها وثيقة رسمية الى الجمعية العامة ومجلس الامن".

وفي فيلم "انترفيو" الذي سيعرض على الشاشات الاميركية في تشرين الاول/اكتوبر تجند وكالة المخابرات المركزية الاميركية اثنين من هواة التلفزيون الاميركي وتطلب منهما اغتيال كيم جونغ او خلال مقابلة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب