محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون

(afp_tickers)

هددت كوريا الشمالية الاثنين بأنها على استعداد للقيام بتجربة نووية سادسة "في أي وقت"، فيما تشهد شبه الجزيرة الكورية تصعيدا في التوتر.

وتدهور الوضع في المنطقة خلال الأشهر الماضية مع مواصلة بيونغ يانغ برنامجيها البالستي والنووي، فيما صعدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب اللهجة مؤكدة أنها لا تستبعد استخدام القوة "لتسوية" مسألة كوريا الشمالية.

ويشير العديد من الخبراء منذ أسابيع إلى أن بيونغ يانغ جاهزة لتجربة نووية سادسة، استنادا إلى تحليل صور التقطت عبر الأقمار الصناعية.

وأعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الشمالية الاثنين أن بيونغ يانغ "على استعداد تام للرد على أي خيار تتخذه الولايات المتحدة".

وأكد المتحدث في بيان بثته وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية أن النظام سيواصل زيادة قدراته على صعيد "الضربات النووية الاستباقية"، ما لم تتخل واشنطن عن سياساتها "العدوانية".

وتابع المتحدث أن "إجراءات جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية لتعزيز القوة النووية إلى أقصى حد ممكن ستجري بنجاح في أي وقت وفي الموقع الذي تقرره قيادتها العليا".

وأجرت كوريا الشمالية منذ 2006 خمسة تجارب نووية، اثنتان منهما في 2016. ويتفق الخبراء على أن النظام الذي يعتبر من الأكثر عزلة في العالم أنجز تقدما في اتجاه تحقيق هدفه، وهو امتلاك صواريخ نووية عابرة للقارات قادرة على استهداف الأراضي الأميركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب