محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة للبرلمان الكردي في احدى جلساته في اربيل، 15 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

قرر برلمان اقليم كردستان العراق الثلاثاء تأجيل الانتخابات البرلمانية ثمانية اشهر جراء الازمة السياسية الحادة مع حكومة بغداد التي استعادت السيطرة على مناطق مهمة متنازع عليها مع اربيل.

وقد اصر رئيس الاقليم مسعود بارزاني على اجراء استفتاء في 25 ايلول/سبتمبر، حول استقلال الاقليم، الامر الذي تم اعتباره مغامرة في ظل رفض الحكومة الاتحادية ومعارضة اقليمية ودولية .

ورغم الفوز الساحق لمؤيدي الاستقلال، ادى الاستفتاء الى ازمة خانقة مع حكومة بغداد التي عاقبت الاقليم بدفع قواتها واستعادة غالبية المناطق المتنازع عليها من البشمركة.

وسيطرت قوات البشمركة على مناطق متنازع عليها بين اربيل وبغداد، خلال الفوضى التي اجتاحت العراق في ظل هجمات تنظيم الدولة الاسلامية عام 2014.

وصوت برلمان الاقليم الثلاثاء، في غياب كتل معارضة، على تأجيل الانتخابات البرلمانية مدة ثمانية اشهر، بعد ان كان مقررا اجراؤها مع انتخابات رئاسية في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

ويتطلب من البرلمان كذلك الاعلان لاحقا عن موعد جديد لاجراء الانتخابات الرئاسية التي كانت الاكثر عرضة للتأجيل لعدم وجود مرشح رئاسي غير محمد توفيق كمنافس لبارزاني، والذي تم رفضه بسبب تأخر ترشيحه يومين.

وكانت مفوضية الانتخابات في الاقليم اعلنت الاربعاء تعليق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بسبب عدم وجود مرشحين وتداعيات الوضع بعد استعادة الحكومة المركزية مناطق متنازع عليها بينها كركوك وحقولها الغنية بالنفط.

وقال النائب بهزاد زيباري عن كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني، "قرر برلمان اقليم كردستان خلال جلسته اليوم تأجيل الانتخابات البرلمانية في الاقليم ثمانية اشهر".

وأضاف ان "البرلمان كذلك قرر تجميد (عمل) هيئة رئاسة الاقليم" التي تضم بارزاني زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني ونائبه كوسرت رسول وهو احد قادة الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس ديوان الرئاسة فؤاد حسين.

وانتهت ولاية بارزاني الذي يعد اول رئيس للاقليم عام 2013، وتم تمديد فترته الرئاسية عامين، بسبب هجمات الجهاديين التي وقعت العام 2014.

بدوره، قال فرست صوفي النائب عن الحزب الديموقراطي الكردستاني، ان البرلمان سيتولى "تحديد الموعد الجديد لاجراء الانتخابات".

ـ هجمات في شمال البلادـ

وصدر قرار تجميد الانشطة الرئاسية لبارزاني بسبب عدم تمديد برلمان الاقليم ولايته الرئاسية مجددا بشكل قانوني، الامر الذي ينهي صلاحياته الرئاسية.

ووفقا لقانون الانتخابات في الاقليم ،كان الموعد المقرر لاجراء الانتخابات الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

وسيتولى برلمان الاقليم تحديد جدول زمني لاجراء الانتخابات المقبلة.

واتخذ القرار خلال جلسة حضرها معظم نواب الحزبين الرئيسيين، الاتحاد الوطني الكردستاني والديموقراطي الكردستاني.

وقاطعت الجلسة كتلة "التغيير" والجماعة الاسلامية اللتان تشغلان 30 مقعدا من اصل 111 في برلمان الاقليم.

وكانت حركة "التغيير" دعت الاحد الى استقالة بارزاني وتشكيل حكومة انقاذ وطني، لتجنب اقليم كردستان الذي يعيش ازمة خانقة ، المزيد من الانقسامات والانتكاسات السياسية.

وتبادلت بغداد واربيل خلال الايام القليلة الماضية، مذكرات توقيف بحق مسؤولين بارزين شملت نوابا وقادة عسكريين.

وبعد اسبوع على تحرك القوات الحكومية واستعادتها مناطق متنازع عليها ما اسفر عن سقوط نحو 30 قتيلا ، مازال التوتر مستمرا بين بغداد واربيل.

ودارت الثلاثاء اشتباكات بين قوات من فصائل الحشد الشعبي والبشمركة، لدى محاولة تلك الفصائل التقدم باتجاه منفذ فيشخابور الحدودي مع تركيا، حسبما افاد مصدر امني.

من جانبها، انتقدت وزارة البشمركة هذه التحركات في بيان.

واعتبرت ان "هذه التحركات لقوات الحشد وإصرارها على التقدم (...) إشارة واضحة إلى وجود نوايا سيئة لديها".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب