أ ف ب عربي ودولي

نموذج لمدينة تعمل بالطاقة الشمسية في معرض في دبي في 19 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

أعلنت مؤسسة الامارات للطاقة النووية الجمعة تاجيل بدء انتاج الطاقة من أول المفاعلات النووية الاربعة التي تبنيها دولة الامارات العربية المتحدة من العام الحالي الى سنة 2018 بانتظار حصول الشركة المشغلة على الرخصة اللازمة لذلك.

وقالت المؤسسة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان مجلس ادارتها وافق على "تعديل الجدول الزمني لتشغيل المحطة النووية الأولى للاعتبارات الخاصة بتحقيق أعلى معايير السلامة والجودة النووية".

وأعلنت "تمديد موعد العمليات التشغيلية للمحطة الاولى من العام 2017 إلى 2018 لضمان وقتٍ كافٍ لإجراء عمليات التقييم الدولية والالتزام بأعلى معايير السلامة العالمية، فضلاً عن تعزيز الكفاءة التشغيلية للمحطة ومشغليها".

وفي 2009 وقعت ابوظبي عقدا مع ائتلاف تقوده الشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو" بقيمة 20,4 مليار دولار لبناء اربعة مفاعلات نووية في موقع براكة غرب امارة ابوظبي على ان تنتج هذه المفاعلات 1400 ميغاواط.

وتدير شركة "نواة" للطاقة المملوكة بالشراكة بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية و"كيبكو" العمل في المفاعلات، وهي مسؤولة عن تشغيلها. لكن الشركة لم تحصل بعد على رخصة تشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في دولة الامارات.

وبعد الحصول على رخصة التشغيل، سيخضع المفاعل الاول الى "مجموعة من عمليات تقييم البنية التحتية التشغيلية وكفاءة المسؤولين عن العمليات التشغيلية، وذلك من قبل خبراء دوليين مستقلين في الطاقة النووية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين"، بحسب بيان المؤسسة النووية.

وكانت دولة الامارات أعلنت في العام 2014 ان العمل في أول المفاعلات الاربعة سيبدأ في 2017، على أن تكون المفاعلات جميعها والتي ستوفر نحو ربع حاجة البلاد من الطاقة، دخلت الخدمة في 2020.

ورغم تعديل الجدول الزمني، أكدت مؤسسة الامارات للطاقة النووية في بيانها اكتمال "الأعمال الإنشائية الأولية" للمفاعل الاول وتسليم "كافة أنظمته" إلى الشركة الكورية الجنوبية "للقيام بالاختبارات الضرورية قبل بدء العمليات التشغيلية الآمنة".

وقال محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة النووية إن تعديل الجدول الزمني "يعكس إجماع مجلس الإدارة والأطراف المعنية المحلية والاتحادية والدولية على أن الاستدامة الطويلة الأمد للمشروع تبدأ من الالتزام التام بالسلامة النووية".

وكانت الأعمال الإنشائية في المفاعل الأول بدأت عام 2012. وقالت المؤسسة ان النسبة الكلية لإنجاز المفاعل الاربعة وصلت إلى 79 بالمئة، في حين وصلت نسبة إنجاز المفاعل النووي الأول إلى 95 بالمئة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي