محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة في باريس تضامنا مع غزة 16 يوليو 2014

(afp_tickers)

أكدت محكمة باريس الادارية الجمعة حظر تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين كانت مقررة السبت في العاصمة الفرنسية بعد الصدامات التي وقعت الاحد الماضي امام معبدين يهوديين.

ورفضت المحكمة الالتماس الذي قدمه منظمو التظاهرة التي منعتها الشرطة معلنة المنع بأن "شروط تنظيم تظاهرة غدا في باريس بأمان غير متوفرة".

واضافت الشرطة انه "نظرا للمخاطر التي قد تترتب على النظام العام بسبب تنظيمها في ظروف توتر متزايد قرر قائد الشرطة منع التظاهرة المقررة غدا بين (حي) باربيس وساحة الاوبرا".

وشجب منظمو الظاهرة خلال مؤتمر صحافي قرار المنع الذي قالوا انه "يتناقض مع واحدة من الحريات الاساسية" وفق المحامي حسني معطي.

وقال ألان بوجولا من الحزب الجديد المناهض للراسمالية (يسار متطرف) احد الداعين الى التظاهرة انه "نظرا للتصعيد في غزة، الغضب شديد ونريد التعبير عن آرائنا، فسواء كانت التظاهرة مرخصا لها ام لا سيسير مئات وربما الاف الشبان الى باربيس السبت".

واعلن وزير الداخلية برنار كازنوف صباح الجمعة انه مع حظر التظاهرة، واصفا ب"غير المقبولة تماما" "اعمال العنف" التي وقعت الاحد.

وقال ان "الجمهورية لا تقبل الحقد، الجمهورية لا تقبل كره الاجانب".

وافادت الشرطة ان حوادث اندلعت الاحد الماضي خلال صدامات امام كنيسين يهوديين بباريس عند نهاية تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين شارك فيها سبعة الاف شخص وفق الشرطة.

وحذر الرئيس فرنسوا هولاند الاثنين من "استيراد" النزاع الاسرائيلي الفلسطيني الى فرنسا وامرت حكومته الشرطة "بمضاعفة اجراءات الحيطة".

وقال الرئيس "لا يمكن استخدام معاداة السامية لان هناك نزاعا بين اسرائيل وفلسطين".

ووجهت شرطة باريس مساء الجمعة في اتصال مع فرانس برس "نداء لاحترام قرار المنع الذي اتخذ حرصا على تهدئة التوتر".

وواصلت اسرائيل هجومها الجوي ثم البري على قطاع غزة الذي بداته بغارات جوية قبل 11 يوما في حين قتل نحو 300 فلسطيني معظمهم من المدنيين في قطاع غزة، وسقط قتيلان اسرائيليان، احدهما جندي قتل "بنيران صديقة" وفق الجيش الاسرائيلي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب