محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

علقت عضوية عمدة لندن السابق كين ليفينغستون الخميس في حزب العمال لانه قال ان هتلر "كان يؤيد الصهيونية"، وذلك في سياق دفاعه عن نائبة في حزب العمال علقت عضويتها الاربعاء بسبب تصريحات حول اسرائيل

(afp_tickers)

علقت عضوية عمدة لندن السابق كين ليفينغستون الخميس في حزب العمال لانه قال ان هتلر "كان يؤيد الصهيونية"، وذلك في سياق دفاعه عن نائبة في حزب العمال علقت عضويتها الاربعاء بسبب تصريحات حول اسرائيل.

وقال متحدث باسم العمال ان "حزب العمال علق عضوية كين ليفينغستون في انتظار اجراء تحقيق لأنه اساء الى الحزب".

وصرح ليفينغستون الخميس لاذاعة بي.بي.سي راديو لندن، في شأن ناز شاه النائبة عن برادفور ويست (شمال) التي علق الحزب عضويتها الاربعاء لانها كتبت تعليقات اعتبرت معادية للسامية، ان "ملاحظاتها مبالغ فيها لكنها لم تكن معادية للسامية".

وقبل انتخابها، وضعت ناز شاه على فيسبوك صورة تظهر فيها "دولة اسرائيل محفورة على خريطة للولايات المتحدة تحت عنوان: "حل للصراع الاسرائيلي-الفلسطيني: انقلوا اسرائيل الى الولايات المتحدة"، مع تعليق :"حلت المشكلة".

وكتبت ايضا في تعليق مع هاشتاغ #اسرائيل الفصل العنصري "لا تنسوا ان كل ما فعله هتلر في المانيا كان مشروعا".

وقال كين ليفينغستون الخميس "عندما فاز هتلر بانتخابات 1932، كانت سياسته تقضي بنقل اليهود الى اسرائيل. كان يؤيد الصهيونية قبل ان يصبح مجنونا وينتهي بقتل ستة ملايين يهودي".

وبعدما وجهت اليه انتقادات لانه قارن صحافيا يهوديا "بحارس معسكر للتعذيب"، اضاف "انا في حزب العمال منذ 40 عاما ولم اسمع احدا يقول شيئا عن معاداة السامية".

ووصف جون مان، النائب الاخر في حزب العمال، كين ليفينغستون بأنه "مدافع عن النازية"، واستدعاه الحزب ايضا للاستماع الى شهادته.

ودائما ما تعرب اصوات في حزب العمال عن تخوفها من انحراف معاد للسامية لدى بعض وجوه الجناح اليساري في الحزب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب