محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة في 16 نيسان/ابريل 2018 تظهر الدمار في مدخل معسكر "سوبر كامب" التابع لمنظمة الأمم المتحدة وقوة برخان الفرنسية في تمكبتو في شمال مالي غداة هجوم عليه بالقذائف والممركبات المفخخة.

(afp_tickers)

اعلن تحالف جهادي مرتبط بتنظيم القاعدة الجمعة مسؤوليته عن هجوم على معسكر "سوبر كامب" التابع لمنظمة الأمم المتحدة وقوة برخان الفرنسية السبت الفائت في تمبكتو في شمال مالي.

وقُتل جندي من بوركينا فاسو يخدم في قوة حفظ السلام الدولية في الهجوم بالقذائف والعربات المفخخة، واصيب 14 جنديا فرنسيا ومن قوات حفظ السلام بالاضافة لمدنيين اثنين.

واكد الجيش الفرنسي مقتل "15 ارهابيا على الأقل" في الهجوم.

وقالت الامم المتحدة إن الهجوم هو الاوسع ضد قوات حفظ السلام منذ انتشارها في مالي في تموز/يوليو 2013.

وأعلن تحالف "جماعة دعم الإسلام والمسلمين" مسؤوليته في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وتلقت وكالة الانباء الموريتانية ومجموعة سايت الاميركية لرصد المواقع الجهادية نسخة منه أيضا.

وأشار التحالف الجهادي إلى أنه نفّذ الهجوم انتقاما لمقتل عدد من عناصره في غارات للقوات الفرنسية مطلع الشهر الجاري.

وشكل هذا التحالف العام الفائت بقيادة إياد أغ غالي، القيادي المالي من الطوارق، فيما يتولى مهام الرجل الثاني الجزائري يحي ابو الهمّام قائد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، حسب تسجيل صوتي نشرته مواقع إسلامية في آذار/مارس الفائت.

وسيطرت جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة على شمال مالي من آذار/مارس-نيسان/ابريل 2012 الى كانون الثاني/يناير 2013 عندما اطلقت عملية عسكرية دولية بمبادرة من فرنسا.

وقد دمرت الجماعات الجهادية في تمبكتو عددا من الاضرحة التي تعود الى القرنين الخامس عشر والسادس عشر اللذين كانت خلالهما المدينة مركزا ثقافيا واقتصاديا ودينيا مزدهرا.

وتضم قوة الامم المتحدة التي نشرت في 2013 في مالي، حوالى 12 الفا و500 عسكري وشرطي. وهي حاليا البعثة التي تكبدت افدح خسائر بشرية بين عمليات حفظ السلام التي تقوم بها الامم المتحدة.

ولا تزال مساحات واسعة في مالي خارج سيطرة القوات المالية والفرنسية والدولية، والتي تتعرض للهجمات المسلحة باستمرار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب